بهدف تحسين نسبة معاشه عند انتهاء خدماته

«المعاشات» تشترط لضم الخدمة ألا يزيد عمر المواطن على 55 عاماً

صورة

أكدت الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية، أن القانون منح المؤمن عليه وصاحب المعاش فرصة تحسين نسبة المعاش عند انتهاء الخدمة من خلال «خدمة الضم»، حيث يستطيع كلٌّ منهما ضم مدة الخدمة السابقة أو خدمة المعاش في أي جهة عمل سابقة إلى مدة الخدمة اللاحقة من أجل تحسين نسبة المعاش عند انتهاء الخدمة.

وأفادت المدير التنفيذي لقطاع المعاشات بالهيئة، حنان السهلاوي، بأن القانون يمنح صاحب المعاش الذي التحق مجدداً بالعمل فرصة ضم مدة الخدمة التي استحق عنها معاشاً، بهدف تحسين نسبة معاشه عند انتهاء خدماته، مشيرة إلى أنه يشترط لضم هذه المدة ألا يزيد عمره عند العودة إلى العمل على 55 عاماً، وأن تشمل المدة التي يرغب في ضمها كامل المدة التي ربط له عنها المعاش، سواء كانت فعلية أو مضمومة أو مشتراة، ووقف صرف المعاش من تاريخ العودة للعمل، وتقديم طلب الضم خلال سنة من عودته للعمل.

وقالت لـ«الإمارات اليوم»: «إن الضم في هذه الحالة يمتاز بأن المؤمن عليه قد لا يتحمل أي تكاليف في حال كان راتب حساب اشتراكه الجديد أقل أو يساوي راتب حساب معاشه من الهيئة، حيث تحسب التكاليف بناء على الفرق بين راتب حساب الاشتراك عند تقديم طلب الضم وراتب حساب المعاش في 20%، وهي نسبة الاشتراك كاملة عنه وعن صاحب العمل في مدة السنوات التي يراد ضمها بالأشهر والأيام، وبحيث إذا كان راتب حساب الاشتراك يساوي أو أقل من راتب حساب المعاش تضم الخدمة دون تكلفة».

وعن ضم مدة خدمة المؤمن عليه وهو على رأس عمله، أوضحت السهلاوي، أن هذا النوع من الضم يمتاز بأنه يسهم أيضاً في زيادة فرص المؤمن عليه للحصول على المعاش التقاعدي نتيجة ضم مدة الخدمة السابقة إلى مدة الخدمة اللاحقة، بحيث تصبح مدة خدمته متصلة ويعامل عند تسوية حقوقه التأمينية بناء على مجموع المدتين معاً، مشيرة إلى أنه يتعين على الراغبين في ضم الخدمة التقدم بطلب الضم، وتسديد تكاليف الضم قبل انتهاء الخدمة، ويشترط لضم مدة الخدمة السابقة تقديم طلب خطي قبل انتهاء الخدمة المطلوب ضمها، على ألا تكون المدة المطلوب ضمها مؤقتة، أو بالمياومة (عمل بأجر يومي)، أو من مدة التدريب، وألا تكون قد أنهيت بسبب من أسباب الحرمان الكامل من المعاش أو المكافأة.

وأوضحت أن تكلفة الضم في هذه الحالة تحسب بناء على ضرب راتب حساب الاشتراك من تاريخ تقديم طلب الضم × (20%)، وهي نسبة الاشتراك كاملة عن المؤمن عليه وعن صاحب العمل × مدة الخدمة المطلوب ضمها بالأشهر والأيام، مضيفةً: «مثال عملية حساب تكلفة الضم أنه إذا رغب مؤمن عليه في ضم خمس سنوات خدمة سابقة، وكان راتب حساب اشتراكه بتاريخ تقديم طلب الضم (20000) درهم، تحسب تكلفة الضم بهذه الطريقة: (20000 × 20% × 60) = 240000 درهم». وأشارت السهلاوي إلى أن الإجراءات المتبعة لتقديم طلب الضم هي تقديم المؤمن عليه لطلب الضم من خلال صاحب العمل عن طريق البوابة الإلكترونية لـ«الهيئة»، وإرفاق الوثائق والمستندات كافة الخاصة بالضم، وتعبئة النماذج التي يرغب في ضمها، مثل أصل شهادة الخدمة السابقة من جهة العمل السابق، وشهادة راتب تفصيلية وحديثة.


119 مؤمناً عليهم استفادوا من ضم الخدمة في 2018

أفادت الهيئة الاتحادية للمعاشات بأن عدد المؤمن عليهم الذين استفادوا من ضم مدة الخدمة السابقة في عام 2018 بلغ نحو 119 مؤمناً عليه، منهم 67 في القطاع الحكومي الاتحادي، و34 في القطاع الحكومي المحلي، و18 في القطاع الخاص، في حين بلغ عدد المؤمن عليهم الذين استفادوا من ضم مدة الخدمة السابقة حتى نوفمبر 2019 نحو 188 مؤمناً عليه، منهم 76 في القطاع الحكومي الاتحادي، و66 في القطاع الحكومي المحلي، و46 في القطاع الخاص.

طباعة