ضمن حزمة من المشروعات السياحية المعتمدة

    «طرق دبي» تنفذ وجهة بحرية جديدة بجزر عائمة ومناطق ترفيه عائلية

    صورة

    تعمل هيئة الطرق والمواصلات في دبي على تنفيذ مشروع جديد، سيضيف مساحة جديدة لممارسة التنزه والرياضة في قلب المدينة.

    ويظهر من النموذج المعماري لمشروع «ممشى شاطئ الغروب»، الذي اطلعت «الإمارات اليوم» عليه، أنه عبارة عن منتجع تمتد فيه مساحات شاسعة من الأشجار والنباتات. كما تبدو مناطقه الشاطئية محاطة بأحزمة خضراء، تقسم إلى مساحات منفردة تضم كلٌّ منها مجموعة من المرافق الطبيعية والترفيهية الجذابة.

    واعتمد المشروع في مايو الماضي، لتنفذه الهيئة ضمن حزمة من المشروعات السياحية والترفيهية، المزمع إنجازها خلال الفترة المقبلة.

    ويقع المشروع على امتداد شارع جميرا، بدءاً من نقطة قريبة من شارع الآثار من الناحية المتجهة نحو برج العرب، حتى نقطة قريبة من تقاطع شارع المنارة مع شارع جميرا.

    وتمتد مساحة المشروع إلى الداخل باتجاه بحر الخليج العربي، لتجمع بين أرجائها منطقة شاطئية، وجزراً مائية ومرافق سياحية وممرات للجري والمشي.

    ويعتبر مشروع «ممشى شاطئ الغروب» وجهة بحرية جديدة، تضم مناطق ترفيه عائلية تحتل مساحة شاطئية تبلغ 80 ألف متر مربع، متصلة مع ممشى شاطئ جميرا.

    ويتضمن المشروع نماذج فريدة لمجموعة من الجزر العائمة بالقرب من قناة دبي المائية، تبلغ مساحتها الكلية 107 آلاف متر مربع. كما يضم تصاميم عصرية لتلال خضراء وتلالاً رملية ومواقف خاصة للسيارات، ومرافق عامة ومساحات لمحال البيع بالتجزئة.

    ويكشف النموذج العمراني للمشروع أنه منتجع أخضر، ليس فقط بسبب النباتات والأشجار المنتشرة في أرجائه، وعلى امتداد ممراته، بل أيضاً بسبب وجود وحدات الطاقة الشمسية التي ستوفر للمشروع الطاقة المطلوبة لتشغيل وإنارة مرافقه المختلفة.

    وتضم حزمة المشروعات، التي تم اعتمادها مشروع الحديقة المعلقة، وهو عبارة عن جسر جديد للمشاة، بطول 380 متراً، وارتفاع 60 متراً، ومساحة 3422 متراً مربعاً.

    ويربط الجسر بين ضفتي خور دبي، وتالياً العديد من معالم المدينة. ويعد ممراً أخضر يحلق فوق الخور بمساحة تبلغ 1198 متراً مربعاً، تتضمن ممرات بمستويات مختلفة للجري والدراجات الهوائية. كما يكشف منظراً بانورامياً لمعالم مدينة دبي القديمة والحديثة.

    وتضمنت مجموعة المشروعات المعتمدة مشروع «ممشى شارع الشيخ زايد»، الذي يقع بين محطتي مترو مركز دبي التجاري والمركز المالي العالمي. وتقوم فكرته على استغلال المساحة الواقعة أسفل جسر مترو دبي، وتحويلها لمساحة خضراء بطابع عصري، تكون مفتوحة للزوار لممارسة هوايتهم في المشي واستخدام الدراجات الهوائية بطول كيلومترين ونصف الكيلومتر.

    ويضم الممشى ثلاث نقاط رئيسة، هي البازار وحديقة التكنولوجيا والمنتزه الحضري، على مساحة قرابة 54 ألف متر مربع.

    وتضم المجموعة، أيضاً، مشروع «ساحة ديرة»، التي تقع على مساحة 35 ألف متر مربع، لتضم مساحات عامة حضرية ستكون ملاذاً للعائلات وسكان المناطق المحيطة ومحبي المشي في الهواء الطلق. وستتميز بتصميمها العصري للمنتزهات الحضرية المظللة، التي توفر أسلوباً متجدداً للحياة الاجتماعية. وتضم أماكن مخصصة للمناسبات والمشي واستراحات عامة، ومواقف للمركبات متعددة الطوابق أسفل الساحة.

    وكانت إمارة دبي قد تمكنت، عام 2016، من إنجاز معلم جغرافي وبيئي أعاد تشكيل المشهد العمراني للمدينة، حينما شقت قناة دبي المائية، التي وصلت مياه خور دبي بمياه بحر الخليج العربي من الجهة الأخرى، فحافظت على نوعية ومستوى دوران مياهه. كما أغلقت الممرات المائية على دائرة أحاطت قلب المدينة بالمياه من جميع الاتجاهات.

    وأنشئت قناة دبي المائية بطول ثلاثة كيلومترات، وعرض يراوح بين 80 و120 متراً، لتمتد من منطقة الخليج التجاري، وتعبر شارع الشيخ زايد بين تقاطع الصفا والتقاطع الأول، مروراً بحديقة الصفا وشارع الوصل ومنطقة جميرا الثانية، وصولاً إلى بحر الخليج العربي، وتحديداً عند حديقة شاطئ جميرا الواقعة في منطقة جميرا 1.


    - «ممشى شاطئ الغروب» يحتل مساحة شاطئية تبلغ 80 ألف متر مربع متصلة مع ممشى شاطئ جميرا.

    طباعة