حمدان بن راشد يشهد افتتاح مؤتمر «مكافحة الفساد» في أبوظبي

    80 مليار دولار نسبة الفساد من الاقتصاد العالمي

    حمدان بن راشد خلال حضوره جانباً من فعاليات المؤتمر الثامن للدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد. من المصدر

    برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، شهد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، أمس، افتتاح فعاليات المؤتمر الثامن للدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، الذي يُعقد في مركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك»، ويستمر حتى 20 ديسمبر الجاري، وذلك بحضور رئيس المجلس الوطني الاتحادي، صقر غباش، ووزير الطاقة والصناعة، سهيل بن محمد المزروعي، ووزير الدولة للشؤون المالية، عبيد بن حميد الطاير، ووزيرة دولة لشؤون الشباب، شما بنت سهيل المزروعي، بالإضافة إلى عدد من المسؤولين من داخل الدولة وخارجها والسفراء المعتمدين لدى الدولة.

    وقال رئيس ديوان المحاسبة، الدكتور حارب بن سعيد العميمي: «لقد قدرت نسبة الفساد بما يزيد على 80 مليار دولار من الاقتصاد العالمي، ما يؤكد أنه أصبح جلياً للعالم بأن ظاهرة الفساد قد تجاوزت مفهوم الظاهرة لتصبح جريمة دولية عابرة للحدود تسهم في زعزعة الاستقرار والسلم، وتدمر البنى الاجتماعية والاقتصادية والسياسية وتجهض مشروعات التنمية وتدمر الثقة بالحكومات وتغذي الإرهاب، الأمر الذي يدعو للنظر في هذه الجريمة بمزيد من القلق والاهتمام والتعاون».

    وأكد العميمي، حرص حكومة دولة الإمارات من خلال استضافة هذا المؤتمر في أبوظبي، على تجسيد مشاركتها المجتمع الدولي جهوده الحثيثة في التصدي للفساد، ومنع انتشاره والتعاون مع الأسرة الدولية في كل ما من شأنه مكافحة الفساد واسترداد الأموال المنهوبة وملاحقة أفعال الفساد وإنفاذ القانون بحق مرتكبي الفساد.

    وكان المؤتمر الذي ينظمه ديوان المحاسبة، قد بدأ بحضور نحو 3000 مشارك من 185 دولة، ويعد أكبر تجمع دولي يُعنى بمناقشة القضايا المتعلقة بمكافحة الفساد، برسالة للأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، تلاها المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، يوري فيدوتوف، أكد خلالها أن هذا الاجتماع يأتي انعقاده في وقت حرج يتطلب توحيد جميع الجهود من أجل التصدي للفساد الذي تعد مكافحته هي الأساس لتحقيق التنمية المستدامة في المجتمعات.


    - الإمارات تحرص على تجسيد مشاركتها المجتمع الدولي جهوده في التصدي للفساد.

    طباعة