بالتعاون مع «هيئة الصحة» وشركاء استراتيجيين

    «نور دبي» تنفذ مسحاً صحياً شاملاً لأمراض العيون

    القطامي خلال الإعلان عن مبادرة «نور دبي» الجديدة. من المصدر

    أعلنت مؤسسة نور دبي عن بدء إجراء أول مسح صحي شامل لأمراض العيون، وجميع أشكال الإعاقة البصرية، والأمراض الأخرى المتصلة وذات التأثير على العيون، وذلك بالتعاون مع هيئة الصحة في دبي، ومركز دبي للإحصاء، إضافة إلى مستشفيي (ميدكير، والزهراء)، ومركز الأبحاث الأسترالي لصحة العيون، ومجموعة ريفولي أجاي دايال نائب المدير التنفيذي للمجموعة.

    وخلال المؤتمر الصحافي الذي عقد في مقر هيئة الصحة في دبي، أمس، وقعت مؤسسة نور دبي مجموعة من مذكرات التفاهم مع الشركاء الاستراتيجيين الداعمين والمنفذين لعملية المسح، وذلك بحضور المدير العام لهيئة الصحة بدبي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة نور دبي، حميد محمد القطامي.

    وقال القطامي إن مؤسسة نور دبي دائماً ما تبادر بتنفيذ الخطط والبرامج الوقائية والعلاجية لمكافحة العمى وجميع أشكال الإعاقات البصرية ومسبباتها على مستوى العالم، وإن المؤسسة حققت العديد من الإنجازات المتواصلة، ونجحت في حماية أكثر من 27 مليون شخص من مثل هذه الإعاقات، التي تمثل تهديداً للقوى المنتجة في المجتمعات.

    وأكد أن المؤسسة تمتلك الخبرة والإمكانات والقدرات التي تؤهلها لإجراء المسح العلمي والميداني في إمارة دبي على الوجه المطلوب، كما أن لديها الأدوات التي تساعد في إعداد وتنفيذ خطط الوقاية والعلاج، وفقاً لما تصل إليه من نتائج.

    وأشار القطامي إلى أن الهيئة تدعم هذا المسح بشكل مباشر، وذلك ضمن منظومة الوقاية من الأمراض التي تتبنى تنفيذها، والتي من بينها أمراض العيون.

    من جانبها، أفادت منال تريم بأن المسح يمتد ليشمل جميع الأمراض المزمنة والوراثية المتصلة بأمراض العيون وذات التأثير على الإبصار، منها مرض (السكري)، موضحة أنه وفق نتائج البحث سيتم إعداد استراتيجيات وقائية وعلاجية وإعادة تأهيل.

    طباعة