تعتزم إنشاء أسواق جديدة في المناطق السكنية الحديثة

بلدية رأس الخيمة تتصدى للبناء في مجاري الأودية بالقانون

خلال «حوار مع مسؤول» الذي نظمته جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية في رأس الخيمة. من المصدر

أكد مدير عام دائرة البلدية في رأس الخيمة، منذر بن شكر الزعابي، أن البلدية لن تسمح بالبناء في المناطق القريبة من مجرى الأودية وستتخذ الإجراءات القانونية ضد أي شخص مخالف، مشيراً إلى عزم البلدية إنشاء أسواق جديدة في المناطق السكنية الحديثة، منها الرفاعة ومدينة خليفة بن زايد والظيت، لتوفير احتياجات السكان.

وقال خلال «حوار مع مسؤول» الذي نظمته جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية في رأس الخيمة، أمس، إن التخطيط للمناطق العمرانية السكنية يتم من خلال خبراء، حيث تم تشكيل لجان مختصة لتنظيم البناء من حيث المساحة والمكان ووضع الخطط الاستراتيجية والخدمات قبل البدء في تنفيذ مشاريع البناء.

وأضاف أن البلدية تعمل على اعادة تخطيط المناطق العشوائية وتنظيمها، حيث تم هدم سبع منازل مهجورة في الإمارة من أصل 44 منزلاً بعد اتخاذ الإجراءات اللازمة والتواصل مع ملاكها وإبلاغهم بضرورة إزالتها، كونها تشكل خطراً على السكان. وأوضح أن البلدية تعطي أولوية في توزيع القسائم للحاصلين على موافقة مسبقة من برنامج الشيخ زايد للإسكان والمتزوجين، والشباب الراغبين في الزواج مقابل التزام بالشروط والمعايير، لافتاً إلى أن البلدية لديها وفرة في الأرضي بالمناطق الجنوبية من الإمارة نظراً للمساحات الشاسعة التي تتمتع بها إمارة رأس الخيمة.

وأشار إلى أن جميع المناطق السكنية الجديدة التي يتم إنشاؤها تضم شبكات بنية تحتية من صرف مياه الأمطار وشبكة صرف صحي، وشبكات لخطوط الكهرباء والمياه والاتصالات، مضيفاً أن البلدية بصدد إنشاء مجمع خدمات شامل يضم الدوائر والمؤسسات الحكومية لخدمة سكان مدينة الرمس وغليلة وشعم وبقية المناطق الشمالية، وأسواق في المناطق الجديدة.

وأضاف أنه تم تخصيص أراضٍ ومساحات لأصحاب المشاريع الاقتصادية من الشباب شرط أن يكون المواطن هو الذي يملك مشروعه بشكل مباشر، مشيراً إلى أن المدينة الصناعية تشمل إقامة مساكن للعمال ليكونوا قريبين من مناطق عملهم، وسيتم البدء في تنفيذ المشاريع بداية من العام المقبل.

وشدد الزعابي على أن البلدية لن تتهاون في قرار منع البناء في المناطق القريبة من مجرى الأودية، وستتخذ الإجراءات القانونية ضد أي شخص مخالف.

طباعة