نظموا 216 فعالية خلال العام الجاري.. و90% منهم من العنصر النسائي

192 متطوّعاً من كبار المواطنين يعزّزون وجودهم المجتمعي في الشارقة

صورة

قالت مديرة إدارة الرعاية المنزلية بدائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة، خلود عبدالله آل علي، لـ«الإمارات اليوم»، إن الدائرة أنشأت فريق «الخير والبركة» للعمل التطوعي من كبار المواطنين، الذين تراوح أعمارهم بين 55 و90 عاماً، لتفعيل وتعزيز دورهم المجتمعي، مشيرة إلى أن عددهم تجاوز 192 متطوعاً ومتطوعة، من مختلف مدن ومناطق الإمارة، وأن 90% منهم من العنصر النسائي.

وأضافت: «جاءت فكرة الفريق عام 2016، عندما نظمت الدائرة إحدى الفعاليات الخاصة بها، وكانت البداية انضمام 12 متطوعاً ومتطوعة ليشاركوا فريق الدائرة في تنظيم أحد الأنشطة الخاصة بكبار المواطنين في الشارقة، وبعدها بدأ الفريق في تزايد، حتى وصل إلى 192 متطوعاً، مبينة أن هذا الفريق شارك خلال العام الجاري في تنظيم وتنسيق 216 فعالية على مستوى الإمارة».

وأشارت آل علي إلى أن الهدف من إنشاء الفريق وتأسيسه، دمج كبار المواطنين في المجتمع، واستثمار أوقات فراغهم، والاستفادة من خبراتهم ونقلها لجيل الشباب، وتبصير المجتمع باحتياجات كبار المواطنين، إضافة إلى تعزيز ثقتهم بأنفسهم وبأنهم أعضاء فاعلون في المجتمع. وأكدت أن الدائرة أطلقت فريق «الخير والبركة» التطوعي، لدمج فئة كبار المواطنين بالفئات المجتمعية كافة، عبر إشراكهم في العديد من المبادرات التي تسهم في تسخير طاقاتهم وتعزيز مهاراتهم لخدمة الإمارة، لاسيما أن إمارة الشارقة تعمل على تطبيق المبادرات الهادفة إلى دمج كبار المواطنين ومشاركتهم لبقية الفئات المجتمعية، في مختلف وجوه وأنشطة الحياة التي تتماشى مع مبادرات الشارقة.

طباعة