تشمل مبادرات وأنشطة نوعية تغطي جميع مسارات العمل الإعلامي بالمنطقة

    «دبي للصحافة» والجامعة العربية يناقشان خطة عمل «دبي عاصمة الإعلام العربي 2020»

    صورة

    التقت المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي رئيس نادي دبي للصحافة، منى غانم المرّي، في مكتبها أمس، مدير الإدارة الفنية للأمانة العامة لمجلس وزراء الإعلام العرب، التابع لجامعة الدول العربية، الوزير المفوض الدكتور فوزي الغويل، في إطار اللقاءات التنسيقية الدورية مع الأمانة العامة للجامعة العربية، لبحث الترتيبات الخاصة باحتفالية «دبي عاصمة الإعلام العربي 2020»، التي ستتواصل فعالياتها على مدار العام المقبل.

    وتم خلال الاجتماع، استعراض الاستعدادات الخاصة بتصميم شعار دبي عاصمة للإعلام العربي 2020، وهو ما أطلق «نادي دبي للصحافة» بصدده مسابقة فتح من خلالها المشاركة أمام جميع مبدعي التصميم، على امتداد المنطقة العربية، حيث تم الانتهاء من تقييم التصاميم المشاركة في المسابقة، وفق المعايير التي وضعها النادي بالاتفاق مع الأمانة العامة لمجلس وزراء الإعلام العرب.

    وأوضح النادي أن عدد المشاركات التي تلقاها في إطار المسابقة بلغ 79 مشاركة، بينما وصل عدد التصاميم التي استوفت الشروط 106 تصاميم، قدمها مشاركون من الإمارات، والسعودية، والكويت، والبحرين، وعُمان، ومصر، والأردن، وسورية، واليمن، والجزائر، والعراق، ولبنان، وليبيا، والسودان، وتونس.

    وقال المرّي، خلال اللقاء الذي حضره المدير التنفيذي لمؤسسة وطني الإمارات، ضرار بالهول الفلاسي، ومدير نادي دبي للصحافة بالإنابة، سالم باليوحة، إن اختيار دبي عاصمة للإعلام العربي للعام المقبل، يمنحنا مزيداً من التحفيز والتشجيع لمواصلة تحقيق الأهداف المنشودة لهذا القطاع الحيوي، والاستمرار في تقديم مبادرات ومشروعات وأفكار سيكون لها أثرها في دعم العمل الإعلامي العربي، واكتشاف آفاق جديدة لتعزيز التعاون العربي - العربي في هذا المضمار، وبما يترجم توجيهات القيادة الرشيدة، ويعكس نهج دولة الإمارات وسعيها الدائم لتوثيق روابط التعاون مع الأشقاء العرب وضمن مختلف المجالات، ويخدم المصالح المشتركة ويسهم في منح المنطقة المكانة المستحقة بين شعوب العالم الأقدر على المشاركة في صنع المستقبل.

    من جهته، أكد الغويل أن الأفكار في مجملها ستمثل إضافة مهمة للمشهد الإعلامي في المنطقة خلال العام المقبل، منوهاً بأن اللجنة المشتركة ستجتمع قريباً لاعتماد الأنشطة والبرامج المُقترحة ضمن الخطة، وبما يتناسب مع حجم ومكانة دبي كمركز إعلامي متطور، استطاع أن يثبت خلال فترة وجيزة جدارته بالاختيار الذي أجمع عليه وزراء الإعلام العرب، وبما يبرهن على المدى المتقدم في قدرة دبي على تقديم المزيد وطرح ما من شأنه أن يعطي زخماً جديداً لمسيرة العمل الإعلامي في المنطقة.

    من جهته، أكد الفلاسي، أن التعاون والتواصل مستمر بشأن التنسيق مع جامعة الدول العربية لتقديم حدث مميز يليق بمكانة دبي كمركز إعلامي له دوره و إسهاماته في الارتقاء بالرسالة والمضمون الإعلامي العربي.


    - الانتهاء من تقييم المُشارَكات في مسابقة تصميم

    شعار «دبي عاصمة الإعلام العربي».

    طباعة