طوّرتها شركة إماراتية.. و«طرق دبي» أول جهة تفتح مرافقها لاختبارها

    تقنية ذكية تقود أصحاب الإعاقة الذهنية في الأماكن المغلقة

    أثناء تجربة التقنية الجديدة في جناح هيئة الطرق والمواصلات خلال «إكسبو أصحاب الهمم». الإمارات اليوم

    طوّرت شركة إماراتية تقنية ذكية تمكن مستخدميها، بمن فيهم أصحاب الهمم ممن لديهم إعاقة بصرية أو إدراكية، من التحرك باستقلالية دون مساعدة أحد داخل الأماكن المغلقة، التي من بينها محطات المترو، والحافلات العامة.

    وكشفت مديرة شركة «سي إكس يونيكورن» المطورة للتقنية، آني ديف، لـ«الإمارات اليوم»، أنه تم تسجيلها كابتكار إماراتي على مستوى العالم، وأن الشركة تعتزم توفيرها على مستوى الدولة بداية من إمارة دبي، مشيرة إلى أن هيئة الطرق والمواصلات في دبي كانت أول جهة تقدم مرافقها لاختبار التقنية، كما أنها تدرس حالياً كيفية الاستفادة من تطويرها في تقديم خدمات أفضل لركابها، لاسيما من أصحاب الهمم.

    وشرحت ديف أنه تم تطوير التقنية، ضمن تطبيق ذكي smart in door navigation app، يمكن توجيه مستخدمه عبر رسائل صوتية نحو الأركان والمرافق المختلفة داخل الأماكن، مضيفة أن الشركة تواصل تحديث وتطوير وظائف التطبيق ومميزاته، وفقاً لحاجات المستخدمين، وبالاستناد إلى اقتراحاتهم.

    وأكدت ديف أن استخدام التطبيق لا يحتاج إلى دفع رسوم، ويمكن استخدامه من قبل الأفراد دون الحاجة إلى جهاز من نوع معين، إذ يمكن استخدامه مع أجهزة «أندرويد» و«ايزو»، ولا يتطلب هاتفاً بمواصفات معينة.

    وأوضحت أن أهمية التطبيق تكمن بأنه يمكن تصميمه وتغيير مواصفاته حسب نوع المستخدم واحتياجاته وقدراته الجسدية والذهنية، وكذلك وفقاً لغرضه من استخدامه.

    وتابعت: «يمكن استخدام التطبيق من قبل كل الفئات إلا أنه مهم بالنسبة لأصحاب الهمم، حيث من خواصه أنه يرصد ويمسح مسار المستخدم، بحيث يبعده عن العوائق الموجودة في طريقه، عبر إعطائه إرشادات تنبيهية عن وجود حواجز أو أي شيء آخر يعترض مسلكه».

    وأشارت إلى أن استخدام التطبيق داخل الأماكن المغلقة لا يحتاج إلى وجود الخطوط المرسومة بطريقة برايل على الأرضيات، والتي يتم توفيرها لتسهيل استخدامها مع العصا البيضاء، التي يستعملها المكفوفون.

    وعن الفئات من أصحاب الهمم التي يمكنها استخدام التطبيق، أكدت ديف أنه متاح للفئات التي لديها إعاقة، مثل التوحد والصم والبكم والإعاقات البصرية، بمن فيهم المكفوفون، وكذلك أصحاب الإعاقات الذهنية والحركية، مضيفة أنه يمكن استخدام التطبيق من غير الحاجة إلى إنترنت، فضلاً عن أنه يساعد المستخدم على تخطيط رحلته، وإعطائه خيارات التنقل قبل أن يغادر المنزل.

    يذكر أن التطبيق يمكن استخدامه بكل اللغات، ولقي إقبالاً خلال تجربته من قبل أصحاب الهمم.

    طباعة