حاكم الفجيرة: مسيرة البناء والتطوير رسّخت بلادنا منارة للابتكار

    صورة

    أكّد صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، أن مسيرة البناء والتطوير فى دولة الإمارات بلغت ذروة نجاحاتها مرسّخة اسم بلادنا الغالية منارة للابتكار والابداع والازدهار، بعد أن أثبت أبناؤها أنهم شعب لا يعرف المستحيل.

    وقال سموّه في كلمة وجّهها عبر مجلة «درع الوطن» بمناسبة اليوم الوطني الـ48 للدولة: «تحل الذكرى الـ48 لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة وقد بلغت مسيرة البناء والتطوير فيها ذروة نجاحاتها مرسّخة اسم بلادنا الغالية منارة للابتكار والإبداع والازدهار، بعد أن أثبت أبناؤها أنهم شعب لا يعرف المستحيل، وقد استطاعوا، بفضل قيادتهم الحكيمة، وخلال فترة وجيزة من عمر الأمم، تحقيق الأهداف الرفيعة التي وضعها الأب المؤسس، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، منذ إعلان قيام الدولة وتشكيل أساسها الأول، فجعلوا من الإمارات مركز اهتمام العالم ومقصده، ونالوا إعجاب وتقدير الجميع بما يحققونه من إنجازات، بلغت هذا العام ذروة تاريخية غير مسبوقة، بوصول رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري إلى محطة الفضاء الدولية، كخطوة أولى، ضمن خططنا المتعلّقة بالفضاء، والتي ستنجز خطوتها التالية والأهم، بالتزامن مع الذكرى الخمسين لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة، بإرسال رحلة إلى المريخ عام 2021».

    وأكد سموّه: «لقد كانت تجربة الاتحاد محطة ملهمة للعالم، في بناء نهضة حضارية شاملة لم تقف عند حد العمران، وإنما تعدتها نحو الاستثمار بالإنسان».

     

    طباعة