حاكم أم القيوين: شجاعة الجندي إرث وطني تربى عليه أبناء الوطن

    صورة

    أكد صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا، عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، أن شجاعة الجندي ومبادئه العسكرية ومفاهيم التضحيات، إرث وطني تربى عليها أبناء الإمارات.

    وقال سموه: «في يوم العزة والفخر وإعلاء قيم التضحية والفداء وحب الوطن، نستذكر شهداء الوطن الأبرار، الذين سطروا ملاحم بطولية للذود عن حياض الوطن، والحفاظ على إنجازات قيادته وأبنائه البررة المخلصين، وجادوا بأرواحهم الطاهرة في سبيل الحفاظ على التراب الوطني. وفي مقدمتهم الشهيد الشرطي سالم بن سهيل، الذي تصدر قائمة الشهداء دفاعاً عن علم الإمارات، في الـ30 من نوفمبر عام 1971، مؤكداً أن شجاعة الجندي ومبادئه العسكرية ومفاهيم التضحيات هي تربية أخلاقية وإرث وطني تربى عليه أبناء الإمارات، وفق منظور القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، الذي غرس في نفوس أبنائه مفاهيم الولاء للوطن، والدفاع عن أرضه، وصيانة مكتسباته».

    وأضاف سموه: «في يوم الشهيد نستذكر جميعاً، قيادة وشعباً، بطولات أبناء الوطن، التي أكدت إعلاء قيم التضحية والفداء وحب الوطن، وستظل هذه التضحيات أوسمة عزة وكرامة نفتخر بها جميعاً، في حاضرنا، ومشاعل تضيء الطريق للأجيال المقبلة، ونماذج فخر في حب الوطن والذود عن حياضه، ونعاهد الجميع بأن يظل شهداء الوطن وذكراهم الطيبة وبطولاتهم محل اعتزازنا جميعاً. وسيسجل التاريخ أسماءهم بأحرف من نور، وسيحمل أبناؤهم رايات العز والفخر التي رفعها آباؤهم وأقرباؤهم. ونعاهد الله عز وجل بأن نكون راعين لأبناء الشهداء وأسرهم وذويهم».

    طباعة