«الشؤون الإسلامية» تطلق مبادرة لتعزيز التسامح في المدارس

    صورة

    أطلقت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والاوقاف، أخيراً، مبادرة «القوافل الوعظية» في موسمها الثاني، تحت شعار «عيال زايد رمز التسامح» في مختلف المؤسسات التعليمية في الدولة، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم.

    وأكدت الهيئة في بيان نشرته على حسابها الرسمي بموقع «تويتر» أن هذه المبادرة تتضمن مبادرات فرعية عدة، منها مبادرة الحقائب الوعظية، وهي عبارة عن سلسلة من المحاضرات والندوات والورش والدورات، ضمن خطة وعظية موحدة تستهدف طلبة المدارس، والهيئة التدريسية، وأولياء الأمور، بهدف تعزيز القيم الدينية والأخلاقية والوطنية.

    وأضافت أن من هذه المبادرات مبادرة «قهوتكم علينا»، وهي مجالس دينية مجتمعية تقام في مختلف المؤسسات التعليمية، بهدف تعزيز التواصل الإيجابي بين الوعاظ، والكوادر التدريسية والإشرافية، إضافة إلى أولياء الأمور، والطلاب، من خلال إيجاد بيئة تفاعلية تسهم في تطوير العملية التعليمية. وأشارت إلى أن مبادرة «وصية زايد» تهدف إلى ترسيخ قيم الإيجابية والسعادة في المجتمع الإماراتي، استلهاماً من وصايا المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بأهمية بث روح العمل الخيري، إسعاداً لجميع شرائح المجتمع، من خلال مجموعة من الفعاليات المجتمعية والزيارات التفقدية.

    وتتمثل مبادرة «هدية زايد» في أنها مبادرة دينية مجتمعية، تهدف إلى نشر التوعية الدينية لأفراد المؤسسات التعليمية، من خلال توفير إصدارات الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، لتعزيز المرجعية الدينية لديهم، وتغذية احتياجاتهم المعرفية، بما يرسخ قيم الوسطية والاعتدال والتسامح.

    وتعدّ مبادرة «موعظة الصباح» مبادرة دينية ثقافية، تهدف إلى تعزيز الوعي الديني لدى الطلاب وتنمية مواهبهم العلمية والعملية، من خلال تقديم مواعظ دينية ومسابقات ثقافية في فقرة الإذاعة المدرسية.

    طباعة