أكد استراتيجية العلاقات الثنائية بين الإمارات والسعودية

    محمد بن راشد مرحّباً بوليّ العهد السعودي: تاريخ المنطقة اليوم يتغير بسبب محمد بن سلمان

    صورة

    استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في قصر سموّه في زعبيل، أمس، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير دفاع المملكة العربية السعودية الشقيقة.

    وتجاذب سموّهما خلال اللقاء أطراف الحديث حول عدد من الموضوعات ذات الصلة بالعلاقات الأخوية بين دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية في شتى المجالات، وسبل تطويرها بما يعود بالخير على شعبيهما الشقيقين، وشعوب المنطقة عموماً.

    وأكّد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في تغريدة ترحيبية بصاحب السمو الملكي وليّ العهد السعودي، نشرها أمس على صفحته في «تويتر»، أن «التاريخ يصنعه الشجعان.. وتاريخ المنطقة اليوم يتغير بسبب محمد بن سلمان»، منوهاً بالجهود التي يبذلها سمو وليّ العهد السعودي، من أجل رفعة شعبه وأمته.

    وقد رحب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بأخيه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، مؤكداً على استراتيجية العلاقات الثنائية بين البلدين، التي لا تنفصم عراها.

    وخاطب سموّه في تغريدته سمو وليّ عهد المملكة، قائلاً: «حللت أهلاً بين أهلك وأحبابك».

    حضر اللقاء سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، ورئيس المجلس الوطني الاتحادي، صقر غباش، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، وعدد من الوزراء وكبار المسؤولين في الدولة.

    كما حضره الوفد المرافق لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.. صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي آل سعود، نائب أمير منطقة القصيم، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز آل سعود، نائب أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان آل سعود، وزير الطاقة، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف آل سعود، وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر آل سعود، وزير الحرس الوطني، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان آل سعود، نائب وزير الدفاع، وصاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان، وزير الخارجية، وصاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، وزير الثقافة، والدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، وزير التجارة والاستثمار، ومحمد بن مزيد التويجري، وزير الاقتصاد والتخطيط، والدكتور حمد بن محمد آل شيخ، وزير التعليم، وبندر بن ابراهيم الخريف، وزير الصناعة والثروة المعدنية، وعادل بن أحمد الجبير، وزير دولة للشؤون الخارجية، وياسر بن عثمان الرميان، محافظ صندوق الاستثمارات العامة، وأحمد الحقباني، محافظ الهيئة السعودية للجمارك العامة، وأحمد بن عقيل الخطيب، مستشار في الأمانة العامة لمجلس الوزراء، وبدر بن محمد العساكر، مدير المكتب الخاص لسمو ولي العهد، والدكتور بندر بن عبيد الرشيد، سكرتير سمو ولي العهد، وتركي بن عبدالله الدخيل، سفير المملكة لدى الإمارات.

    طباعة