من خلال توفير أفضل الفرص الوظيفية والبرامج التأهيلية والتدريبية

    «تنفيذي دبي» يعزز تنافسية المواطن في سوق العمل

    الدورات التدريبية تسهم في الحفاظ على مستوى مرتفع من الكفاءة المهنية. من المصدر

    نظمت الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، أمس، دورة تدريبية لمواطنين باحثين عن عمل، بالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتوطين، ودائرة الموارد البشرية في حكومة دبي، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية، وغرفة تجارة وصناعة دبي، ومجلس المناطق الحرة في دبي، و«لينكدإن».

    وتندرج الدورة في إطار مبادرة خطة عمل دبي، بشأن ملف التوطين، التي اعتمدها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، في نهاية سبتمبر الماضي، بهدف ضمان «وظيفة لكل مواطن»، وتوفير الأطر اللازمة لتوفير وظائف نوعية وملائمة للمواطنين، وتعزيز تنافسيتهم في سوق العمل.

    وتركز خطة عمل دبي على التنسيق مع الأطراف الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص، وتوفير أفضل الفرص الوظيفية والبرامج التأهيلية والتدريبية، لضمان خلق وظائف نوعية وملائمة للمواطنين، بهدف ضمان عدم تعطل الكفاءات المواطنة، مع التركيز على تحديد احتياجات القطاعات الاستراتيجية، التي ينبغي توجيه التوطين إليها.

    وتهدف الدورة التدريبية الأولى في المبادرة إلى تمكين المواطنين الباحثين عن عمل، وإكسابهم المهارات المطلوبة لسوق العمل.

    وتوزع المشاركون في الدورة على ورش عمل متنوعة، إذ نظمت وزارة الموارد البشرية والتوطين ورشة عمل حول قانون تنظيم العمل، فيما تناولت ورشة «لينكدإن» كيفية معرفة الإمكانات الشخصية والاختيار الوظيفي الأمثل، ورسم المسار الوظيفي والبحث عن الفرص الوظيفية وتحقيق الاستقرار الوظيفي، وكيفية استخدام التطبيقات في تطوير الصفحة الشخصية للباحث عن عمل على المنصات المختلفة، ومنصة «لينكدإن».

    وتناولت ورشة دائرة المواد البشرية لحكومة دبي قانون العمل الاتحادي، المطبّق على العاملين في القطاع الخاص، وقانون المعاشات والتأمينات الاجتماعية، وقدمت شرحاً حول آلية تطوير السيرة الذاتية للباحث عمل.

    وأكدت المستشارة في إدارة السياسات والاستراتيجيات للتنمية الاجتماعية مديرة مبادرة «التوطين» في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، مريم الفلاحي، أن الدورات التدريبية تسهم في الحفاظ على مستوى مرتفع من الكفاءة المهنية، وتضمن تعزيز تنافسية المواطن في سوق العمل، مشددة على أنها توفر فرصة مثالية للمواطنين المقبلين على العمل لمعرفة مستجدات السوق والوظائف المستقبلية، في إطار الجهود الرامية إلى تأهيل الكوادر المواطنة للعمل في القطاعات المستهدفة في عملية التوطين، عبر تطوير وتحديث البرامج التدريبية المتوافقة مع متطلبات السوق.

    فرص وظيفية

    قال الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، عبدالله البسطي، خلال كلمته للمشاركين في ورشة العمل، إن حكومة دبي تعمل على الاستثمار في المواطنين ونحن ملزمون بتوفير فرص عمل لهم، وتدريبهم وتأهيلهم، وتقديم جميع السبل لدعمهم، وأضاف «لدينا فريق يعمل على توفير فرص وظيفية للمواطنين في القطاع الخاص».

    طباعة