أمر بالإفراج عن 674 نزيلاً بمناسبة اليوم الوطني الـ 48

    محمد بن راشد يُعفي المواطنين أصحاب المنازل في «أبوهيل» من القروض المتبقية

    أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، بصفته حاكماً لإمارة دبي، وتزامناً مع احتفالات دولة الإمارات باليوم الوطني الـ48، بإعفاء مواطني الدولة من أصحاب المنازل في مشروع تطوير منطقة أبوهيل بديرة، من القروض المتبقية عليهم، البالغ مجموعها 173 مليون درهم، موجهاً سموه دائرة المالية في دبي باتخاذ كل الإجراءات اللازمة لتنفيذ تلك الإعفاءات.

    وأكد المدير العام لدائرة المالية في حكومة دبي عبدالرحمن صالح آل صالح، أن الدائرة بادرت على الفور إلى اتخاذ التدابير اللازمة لتنفيذ مكرمة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، موضحاً أنها تعكس مدى حرص سموه على التخفيف على المواطن، ومعاونته على امتلاك المسكن الذي يضمن له ولأسرته الحياة الكريمة، واهتمام سموه بتوفير مختلف مقومات الدعم للمواطنين وعائلاتهم، تحقيقاً لاستقرارهم النفسي والأسري، ومنحهم أحد أهم أسباب السعادة، وهو المسكن الملائم الذي يلبي احتياجات الأسرة.

    كما أكد أن الدائرة تتولى التنسيق بشأن تنفيذ إجراءات الإعفاءات من القروض السكنية مع مؤسسة دبي العقارية (وصل)، التي تتولى حالياً إدارة المشروع في منطقة أبوهيل، الذي يضمّ 390 فيلا، يملكها 600 مواطن، بتكلفة إجمالية قدرها 392 مليون درهم.

    كما أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بصفته حاكماً لإمارة دبي، بالإفراج عن 674 من نزلاء المؤسسات الإصلاحية والعقابية في دبي، بمناسبة احتفالات اليوم الوطني الـ48 لدولة الإمارات.

    ونوّه النائب العام لإمارة دبي المستشار عصام عيسى الحميدان، بأن عفو صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عن عدد من نزلاء المؤسسات الإصلاحية في دبي، في المناسبات الدينية والوطنية، يعكس حرص سموه على منح هؤلاء الأشخاص فرصة جديدة للعودة إلى أُسَرِهم وعائلاتهم، بعد مراجعتهم الأسباب التي حادت بهم عن الطريق القويم، وتشجيعاً لهم لمواصلة حياتهم على أساس من الالتزام بالقانون، والابتعاد عن المسببات التي جعلتهم يخالفونه، وتحفيزاً لهم لأن يكونوا قدوة لغيرهم في احترام القانون، والالتزام بأحكامه التي تبقى دائماً الدرع الواقية للمجتمع، والسياج الحامي لمقدراته.

    وأوضح أن النيابة العامة بادرت فوراً، بالتنسيق مع شرطة دبي، إلى اتخاذ التدابير اللازمة لتنفيذ الأمر السامي، الذي يأتي تزامناً مع احتفال دولة الإمارات بمناسبة وطنية غالية، تذكرنا بالقيم الرفيعة التي قام عليها صرح الاتحاد، وأرساها مؤسسه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، وفي مقدمتها تأكيد سيادة القانون، واحترام أحكامه، ليبقى دائماً حصناً يصون مجتمعنا، ويكفل لأفراده أمنهم وسلامتهم، ويعزز فرص راحتهم وسعادتهم.


    - «مالية دبي» تنفذ إجراءات الإعفاء في مشروع  «أبوهيل» الذي يضمّ 390 فيلا.

    طباعة