أعضاء «دبي للدبلوماسية» اطلعوا على إدارة المواقف الطارئة في «إسعاف دبي»

    المكتب الإعلامي لحكومة دبي ينظّم ورشة عمل حول إدارة الأزمات

    «إسعاف دبي» شرحت خلال الورشة كيفية العمل في حالات الطوارئ. من المصدر

    نظّم المكتب الإعلامي لحكومة دبي، بالتعاون مع مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، ورشة عمل ضمن البرامج التدريبية المخصصة لأعضاء «شبكة دبي للدبلوماسية الإعلامية والاتصال الاستراتيجي» لعام 2019، دارت محاورها حول أنواع الأزمات ومعايير تصنيفها، ومراحل إدارة الأزمة، ودور الإعلام في إدارة المواقف الحرجة، وأوقات الأزمات.

    حضر الورشة، التي عقدت في مقر مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، المدير التنفيذي للمؤسسة، خليفة بن دراي، وتحدث خلالها رئيس قسم الاتصال والعلاقات العامة، الدكتور سيف درويش، ورئيس قسم عمليات الإسعاف الطارئة، جمعة عيسى البلوشي، وعدد من مسؤولي المؤسسة.

    وأكد بن دراي أن المؤسسة تعمل ضمن منظومة متكاملة من الشركاء في لجنة إدارة الكوارث والأزمات في دبي، إضافة إلى اللجنة العامة في دولة الإمارات، عملاً برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بجعل دبي متقدمة 10 سنوات على الأقل، مقارنة بأكثر مدن العالم تحضراً، وتنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بتوفير مختلف أوجه التعاون التي تساعد على توصيل رسالة دبي إلى العالم بصورة واضحة ومؤثرة.

    وقالت مديرة الاتصال الاستراتيجي بالمكتب الإعلامي لحكومة دبي، علياء الذيب، إن الورشة تأتي ضمن سلسلة الورشات التي تركز على إدارة الأزمات إعلامياً، بهدف إطلاع أعضاء الشبكة على أحدث أدوات الاتصال الاستراتيجي التي يمكن توظيفها في مواقف الأزمات، والتعرف عن قرب إلى أفضل الممارسات والخبرات والتجارب العملية في هذا الصدد، بما في ذلك الوقوف عن قرب على أسلوب عمل مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، التي تعد من الجهات الرئيسة المعنية بالتعامل مع مواقف الطوارئ، والكيفية التي تؤكد بها جاهزيتها في كل الأوقات لمعالجة مثل تلك المواقف، ومناقشة الأسلوب الأمثل الذي يمكن أن يدعم به الاتصال الاستراتيجي معالجة الأزمات.

    وتناولت الورشة إجراءات الاستجابة للأزمات التي تتبعها المؤسسة في تعاملها مع المواقف الاستثنائية، بدءاً من تسلم البلاغ من غرفة التحكم والسيطرة في القيادة العامة لشرطة دبي، وإرسال وحدة إسعاف ميدانية لتقييم الحادث ومكانه، وإرسال تقرير «الميثان» إلى المرسل الطبي في غرفة التحكم والسيطرة، ومن ثم تفعيل الخطط اللازمة للتعامل مع البلاغ، وإرسال الدعم اللازم من خلال توجيه وحدات الدعم المطلوبة إلى موقع الحادث، بناءً على التفاصيل الواردة في التقرير.

    واطلع أعضاء «شبكة دبي للدبلوماسية الإعلامية والاتصال الاستراتيجي» على أنظمة غرفة عمليات المقر الرئيس لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وأنظمة التحكم وإدارة الأزمات، وغيرها من البرامج التي تساعد فرق العمل على السيطرة على الحوادث المختلفة وتصنيفها، وتحديد طرق التعامل معها، تبعاً لموقعها ومستوى خطورتها.

    • «إسعاف دبي» تعمل ضمن منظومة متكاملة من الشركاء فيلجنة إدارة الكوارث والأزمات.

    طباعة