"كهرباء الشارقة" تتعامل مع 150 بلاغاً خلال الأمطار

    تعاملت الفرق الفنية بهيئة كهرباء ومياه الشارقة مع 150 بلاغاً من المشتركين، عن أعطال بسبب الأمطار، أمس الأربعاء، وإصلاحها خلال أوقات قياسية بمتوسط لا يتجاوز 30 دقيقة.

    كما استمرت أعمال الصيانة الدورية التي تنفذها الهيئة في مناطق الحمرية والموافجة وفق الجدول الزمني المخطط، بالرغم من وجود الأمطار، حيث استعدت الهيئة مبكراً لاستقبال موسم الأمطار وتقديم خدمات متميزة من خلال فرق فنية متخصصة ومدربة لمساعدة سكان إمارة الشارقة، في مراجعة وصيانة التمديدات الكهربائية وإجراء التسليكات وتصريفات المياه التي تتسبب في أخطار للسكان نتيجة تجمعها على أسطح المنازل، أو في البيوت، وتحقيق انسيابية المياه خلال موسم سقوط الأمطار وعدم تجمعها، خصوصاً في المناطق المنخفضة، وذلك حفاظاً على راحة وسلامة أفراد المجتمع.

    وأوضح رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة، الدكتور المهندس راشد الليم، أن حملة التوعية التي أطلقتها الهيئة أسهمت في انخفاض عدد البلاغات، حيث تضمنت الحملة عدداً من النصائح والارشادات التي يجب اتباعها أثناء الأمطار، وتم طباعتها وتوزيعها في مراكز خدمات الهيئة، وأفرع جمعية الشارقة التعاونية، ووسائل التواصل الاجتماعي شملت اتخاذ الإجراءات الوقائية، والتأكد من سلامة أنظمة الصرف في كل المباني السكنية والصناعية والتجارية، والتأكد من تأمين توصيلات الكهرباء وسلامتها لتجنب حدوث أية أضرار، وتقدم الهيئة خدمة مجانية لمساعدة سكان الشارقة في التأكد من سلامة أنظمة الصرف وتأمين التوصيلات الكهربائية، ووفرت الهيئة عدداً من وسائل التواصل لطلب الدعم والمساندة وتقديم الملاحظات من خلال الاتصال بمركز الاتصال 991 أو الموقع الالكتروني للهيئة عبر خدمة تواصل مع رئيس الهيئة.

    وأكد الدكتور المهندس راشد الليم حرص الهيئة على التعاون مع كل الدوائر والهيئات والمؤسسات بالشارقة لتقديم أفضل الخدمات لسكان الإمارة، وذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بضرورة تعاون وتضافر جهود كل الهيئات والمؤسسات والشركات في إمارة الشارقة لتقديم أفضل الخدمات لسكان الإمارة، والقضاء على أية جوانب سلبية أو مشكلات يواجهها السكان، والاستعداد لمواجهة أية ظروف طارئة.

    وأوضح أن هيئة كهرباء ومياه الشارقة تبذل جهوداً مكثفة أثناء حدوث ظواهر جوية طارئة، مثل الأمطار الغزيرة والرياح، حيث يتم التعاون مع غرفة عمليات شرطة الشارقة وغرفة عمليات الإدارة العامة للدفاع المدني على مدار 24 ساعة يومياً لمتابعة الإشارات الضوئية، والتأكد من تشغيلها، كما توجد سيارات الهيئة في غالبية المناطق بالشارقة لمتابعة الخطوط الهوائية في الضواحي والمناطق البعيدة.

    وأشار إلى أن الأمطار الغزيرة تؤدي إلى ارتفاع منسوب المياه في المناطق السكنية، ما يؤدي إلى وصول المياه لبعض لوحات التوزيع في المباني، ويتم في هذه الحالة التعاون مع البلدية لتنفيذ بعض الإجراءات اللازمة لتفادي وصول المياه إلى اللوحات وشفط المياه، وتجهيز فرق من الفنيين لإجراء الصيانة اللازمة وإعادة التيار في أسرع وقت.

    وأكد أن فرق الفنيين تكون جاهزة ومستعدة على مدار 24 ساعة وتعمل على متابعة وإصلاح أية أعطال تحدث أثناء الظواهر الجوية الطارئة، وأن الكادر الفني العامل بالهيئة على دراية ومهارة كبيرة بالتعامل مع الأعطال التي تحدث أثناء الظواهر الجوية الطارئة وخبرة إصلاحها، ويبذل جهوداً كبيرة لإنجاز مهامه بسرعة وقدرة ممتازة، بالرغم من الظروف الجوية الصعبة التي يعمل في ظلها.

    من جانبه، أشار رئيس قسم بمركز الاتصال إبراهيم شاكر إلى أن موظفي إدارة مركز الاتصال يعملون على مدار 24 ساعة للتواصل مع الجماهير والرد على كل استفساراتهم في شتى المجالات التي تتعلق بقطاعات عمل الهيئة المختلفة، ويضم مركز الاتصال نخبة من الموظفين المؤهلين الذين يعملون بنظام الورديات، والذين يتم اختيارهم بعد اجتيازهم مجموعة من الاختبارات التي تؤهلهم للعمل في هذا الموقع المهم، مشيراً إلى أن أوقات سقوط الأمطار تزيد فيها نسبة المكالمات على الأيام العادية.

    طباعة