خفض السرعة على طريق أبوظبي _دبي لـ 80 كلم

    أعلنت شرطة أبوظبي عن تفعيل منظومة خفض السرعات على شارع مكتوم بن راشد ( أبوظبي - دبي ) إلى 80 كم، داعية السائقين إلى الالتزام بالقيادة الآمنة، أثناء الأحوال الجوية المتقلبة، وأخذ الحيطة والحذر، خلال الأحوال الجوية المتقلبة.

    ويعد خفض السرعة إلى 80كم/ الساعة، إجراء احترازي مؤقت تتخذه شرطة أبوظبي في الأجواء الممطرة والضباب حرصا على سلامة السائقين، مؤكدة أهمية ترك مسافة أمان كافية، خلال تقلبات الطقس.

    ودعت شرطة أبوظبي قائدي المركبات إلى التقيد بالسرعة التي يتم تحديدها على الشواخص واللوحات المرورية، أو الأبراج الذكية المثبتة، أو أي وسيلة أخرى، في أوقات الضباب والأحوال الجوية المتقلبة، وذلك بعد تطبيق قرار إلزام قائدي المركبات بسرعة مخفضة على الطرق في هذه الظروف، على طرق إمارة أبوظبي.

    وأكدت أن سرعة ضبط الرادار في أوقات الضباب والأحوال الجوية المتقلبة، هي السرعة المتغيرة، الموضحة على اللوحات الإرشادية الإلكترونية والشواخص المحددة، التي تنبه السائقين بتغيرها وخفضها أثناء الأحوال الجوية المتقلبة.

    وحول أسباب خفض سرعة الطريق إلى 80 كيلومتراً عند نزول الضباب، أوضحت شرطة أبوظبي، أن تكرار الحوادث المرورية على الطرق الداخلية والخارجية، في أوقات الضباب والأحوال الجوية المتقلبة، أدى إلى تفعيل قرار ضبط السرعات على طرق إمارة أبوظبي.

    وأكدت أنها تستخدم أحدث المنظومات التقنية في التعامل مع الأحوال الجوية المتقلبة، بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين، مثل دائرة النقل في أبوظبي والمركز الوطني للأرصاد، بهدف خفض عدد الوفيات والإصابات الناجمة عن الحوادث المرورية أثناء هذه الأحوال المتقلبة، ولجعل الطرق أكثر أماناً.

    في سياق متصل حذرت وزارة الداخلية من استخدام الهواتف أثناء وجود الصواعق، مبينة أن الموجات الكهرومغناطيسية المتبعة من الهواتف المحمولة تساعد على اجتذاب الصواعق التي تسبب أضرار جسيمة.

     

     

    طباعة