مريم فرج: رسالة الإعلام صناعة الأمل

    مريم فرج شددت على ضرورة اتباع نهج قائم على الصدقية. الإمارات اليوم

    طالبت مديرة قسم المسؤولية الاجتماعية للشركات في مجموعة «MBC»، مريم فرج، الإعلام بأن يلعب دوراً مؤثراً من خلال المحتوى الذي يقدمه، لتغيير العقول وتوجيهها نحو الأفضل، مؤكدة أن صناعة الأمل هي الرسالة الأسمى للمحتوى الإعلامي.

    وأوضحت خلال جلسة، بعنوان «تغيير العقليات والمفاهيم الخاطئة من خلال محتوى ترفيهي تعليمي مسؤول وخلاق»، أن على الإعلام تعزيز القصص الملهمة للشباب والأطفال، والعمل على الوصول إلى كل فئات المجتمع من خلال المنصات الإعلامية المختلفة.

    وشددت على ضرورة اتباع الوسيلة الإعلامية نهجاً قائماً على الصدقية في محتواها وبرامجها المقدمة للجمهور، مع ضرورة الحرص على أن يكون مؤثراً وموجهاً على مستوى الفرد والمجتمع ككل.

    وأضافت «لابد أن تركز المؤسسات الإعلامية على غرس قيمة الأمل في نفوس الجمهور المتلقي، ومخاطبة كل فئة عمرية وكل مهنة وكل حالة إنسانية بالمحتوى الإبداعي الخاص بها، وذلك بهدف تحقيق أهداف التنمية المستدامة».

    ولفتت إلى الحاجة الماسة للوصول إلى جيل من الشباب المبتكرين والموهوبين، والعمل على تعزيز مواهبهم وإبرازها والاستفادة منهم مجتمعياً، وذلك بعد تقديم البرامج التدريبية لهم ومساعدتهم بما يخدم المجتمع بشكل عام.

    واستعرضت فرج جهود «MBC» في تقديم محتوى إعلامي نوعي مؤثر وموجه للمجتمع، ويُحدث تغيراً وأثراً كبيراً في المجتمع.

    طباعة