«محمد بن راشد للإسكان»: قيمة القرض الحالية مناسبة.. ولا نية لزيادتها

    قيمة القرض الحالي تتناسب مع مداخيل المستفيدين من خدمات «محمد بن راشد للإسكان». أرشيفية

    أفاد المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان، بأن المؤسسة لا تعتزم في الوقت الحالي رفع قيمة القروض السكنية، التي تبلغ 750 ألف درهم.

    جاء ذلك على هامش معرض الإسكان ومواد البناء والديكور والاستشارات الهندسية «ديكوبيلد 2019»، الذي تنظمه مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، في قاعة «البيت متوحد» بمنطقة «الورقاء 4»، ويختتم فعالياته اليوم، بمشاركة 58 جهة متخصصة من القطاعين الحكومي والخاص.

    ولفت قرقاش إلى أن قيمة القرض الحالي تتناسب مع مداخيل المستفيدين من خدمات المؤسسة، ويستفيد المواطن من القرض الذي يحصل عليه من المؤسسة دون استقطاع.

    وأشار إلى أن كثيراً من المشاركين في «ديكوبيلد» يعرضون حلولاً للبناء المستدام، ومنها استخدام ألواح الطاقة الشمسية، والأصباغ التي تراعي البيئة وصحة الإنسان، وغيرها من مواد البناء الصديقة للبيئة.

    من جهة أخرى، ذكر مشاركون في المعرض لـ«الإمارات اليوم»، أن الخدمات الذكية التي تعرضها الشركات خلال «ديكوبيلد»، تشهد إقبالاً كبيراً من المواطنين الزائرين للمعرض، رغبةً منهم في توظيفها بمنازلهم، للتحكم عن بعد في بعض الخدمات بالاعتماد على إنترنت الأشياء. وقال مدير مبيعات شركة عارضة، إبراهيم محمد، إن نسبة الذين يطلبون البيوت الذكية من عدد زائري المعرض تبلغ نحو 35%، لقناعتهم بأهمية هذه الخدمات في حماية مناولة بشكل أكبر، وتوفير حياة أكثر سهولة.

    وأشار مدير مشروع في شركة عارضة، المهندس حسن إمبابي، إلى أن أسعار الخدمات الذكية تراوح بين 50 ألفاً و500 ألف درهم، ومن بين هذه الخدمات التحكم في تكييفات المنزل والكهرباء، والإضاءة والكاميرات، وإدارة أنظمة الحماية.

    وأوضح مدير فرع أبوظبي لإحدى الشركات العارضة، إبراهيم الفرحاتي، أن الطلب على البيوت الذكية لايزال دون المتوقع، على الرغم من أنه يشهد زيادة خلال الدورة الحالية من معرض «ديكوبيلد»، بسبب تخوف الأسر من أسعارها.


    الخدمات الذكية للمنازل تشهد إقبالاً كبيراً من المواطنين.

    طباعة