1373 زيارة تفتيشية على مواقع قيد الإنشاء في الشارقة

    «الوقاية والسلامة» درّبت 2500 عامل في مواقع قيد الإنشاء على معايير السلامة. أرشيفية

    أكدت بلدية الشارقة أنها نفذت، منذ بداية العام الجاري، أكثر من 1373 زيارة تفتيشية على المواقع قيد الإنشاء، مشددة على أن سلامة العمال تتصدر أولوياتها.

    جاء ذلك رداً على بعض الملاحظات التي وصلت لـ«الإمارات اليوم»، حول عدم التزام بعض المنشآت والعاملين في مواقع البناء قيد الإنشاء، باشتراطات الأمن والسلامة، مثل سوء حالة السياج المؤقت للمواقع قيد الإنشاء، ووضع ناتج الحفر من الرمال والمخلفات في أماكن غير مخصصة، وعدم توفير الحماية اللازمة للمواقع لحماية المباني المجاورة والمارة، وعدم ارتداء العمال للخوذة أو الملابس المناسبة لعملهم.

    وقالت البلدية إنها نظمت العديد من الدورات التدريبية في المواقع الإنشائية، لتوفير بيئة عمل آمنة، بما يكفل حماية أرواح العمال داخل المشروعات التي يتم تنفيذها، وكذلك حماية أرواح أفراد الجمهور الذين يتصادف وجودهم بالقرب من مواقع تلك المشروعات، وتجنباً لوقوع الحوادث والإصابات في المواقع الإنشائية.

    وبينت أنها تقوم بتنفيذ زيارات توعوية وتثقيفية للعمال والمشرفين المتخصصين، للتعريف بأحدث الممارسات الواجب اتباعها في المواقع الإنشائية لحماية الأرواح. وأكدت البلدية حرصها على تنفيذ زيارات تفتيشية دورية على المواقع قيد الإنشاء، وعمل جولات ميدانية من خلال المفتشين التابعين لإدارة تفتيش المباني لرصد كل التجاوزات التي يمكن أن تحدث داخل المواقع قيد الإنشاء. وأكد مدير إدارة تفتيش المباني، المهندس أحمد عبدالرحمن الجروان، أنه يتم تنظيم زيارات تفتيشية بشكل يومي، لرصد تجاوزات البناء بالمنشآت التجارية والصناعية والوحدات السكنية القائمة، وكذلك المواقع قيد الإنشاء.

    وبدورها، أكدت مديرة معهد التدريب في هيئة الوقاية والسلامة بالشارقة، مهرة عبدالرحمن الشحي، لـ«الإمارات اليوم»، أن الهيئة تقوم بتنفيذ برامج تدريبية تستند فيها إلى آلية متكاملة لتأهيل جميع العاملين في المنشآت باختلاف أنواعها بالشكل الأمثل، لاتخاذ الإجراءات الوقائية والاستباقية التي من شأنها الحد من حوادث العمال في الواقع قيد الإنشاء.

    ولفتت إلى أن الهيئة درّبت 2500 عامل، في مختلف المواقع قيد الإنشاء، على معايير الأمن والسلامة، التي منها أهمية ارتداء الخوذة واللباس المناسب لأعمالهم، لتجنب إصابتهم أو تعرضهم لحوادث خلال فترة العمل الخاصة بهم.

    طباعة