«بيئة أبوظبي» تسجل 360 دولفيناً متنوعاً خلال عام 2018

    أبوظبي تعتبر موطناً لثاني أكبر تجمع لأبقار البحر في العالم. من المصدر

    أعلنت هيئة البيئة في أبوظبي إنقاذ 52 سلحفاة، ورصد 128 عشاً لسلاحف منقار الصقر المهددة بالانقراض، وتسجيل 37 من خنازير البحر المهددة بالانقراض، و360 دولفيناً من دلافين الأحدب وقـاروري الأنف، إضافة إلى التحقيق في 23 حالة نفوق لأبقار البحر، في أبوظبي، خلال عام 2018.

    وجاء في تقرير الهيئة السنوي، الصادر أخيراً، أن عدد أبقار البحر في المحميات الطبيعية بأبوظبي يبلغ 2762 بقرة، ما يشير إلى استقرار أعدادها. وأكدت أنها أجرت مسحاً خاصاً بالدلافين، سجلت خلاله 37 من خنازير البحر المهددة بالانقراض، المعروفة محلياً باسم «فيمــة»، و92 من الدلافين الحدباء التي تعيش بالمحيط الهندي، و268 دولفيناً قاروري الأنف، حيث تُشكل مياه الإمارة موطناً لأكبر عدد من الدلافين الحدباء في العالم.

    ورصدت الهيئة، منذ بداية موسم تعشيش سلاحف منقار الصقر المهددة بالانقراض، في نهاية مارس حتى بداية يونيو العام الماضي، 128 عشاً في أربع جزر قبالة الشاطئ، مع رصد 46 عشاً (النسبة الكبرى)، في جزيرة جرنين، تليها 40 عشاً في جزيرة دينا، و31 عشاً في جزيرة زركوة.

    وأشارت إلى أنها حققت، خلال العام الماضي، فـي 23 حالة نفوق لأبقار البحر، شملت 18 حالة بسبب الغرق، وثلاث حالات لأسباب غير معروفة، إضافة إلى حالتين: الأولى بسبب الاصطدام بقارب، والثانية نتيجة الغرق في شباك صيد غير قانونية (الهيالي).

    وذكرت الهيئة أن عام 2018 شهد إنقاذ 52 سلحفاة بحرية يافعة وبالغة، على طول الخط الساحلي، من بينها 31 سلحفاة منقار الصقر، و21 من السلاحف الخضراء، والنوعان مهددان بالانقراض.

    طباعة