توظيف 800 مواطن من المتدربين في «سيرت»

    يعمل مركز التفوق للأبحاث التطبيقية والتدريب «سيرت»، التابع لكليات التقنية العليا، بالتعاون مع شركة مبادلة للاستثمار، على تدريب نحو 1200 من الكوادر الوطنية، ضمن برنامج «التدريب من أجل التوظيف»، بهدف تمكينهم من المهارات المعرفية والتطبيقية المطلوبة في سوق العمل، مع توفير فرص التوظيف لهم، دعماً لملف التوطين، إذ أثمر هذا التعاون عن توظيف 800 إماراتي من الملتحقين ضمن البرنامج.

    وأوضح مدير مجمع كليات التقنية العليا، الدكتور عبداللطيف الشامسي، أن هذا التعاون مع شركة مبادلة، من خلال مركز «سيرت» التابع للكليات، يؤكد سعي الجانبين لتحقيق الأهداف المشتركة المتعلقة بتمكين الكوادر الوطنية من مهارات سوق العمل، بما يدعم فرصهم الوظيفية، ويجعلهم أكثر قدرة على أخذ أماكنهم في مواقع العمل، بما يدعم ملف التوطين، الذي يمثل أولوية استراتيجية لدى القيادة الحكيمة، مشيراً إلى أن «سيرت» يمثل الذراع البحثية والتدريبية لكليات التقنية، ولديه سنوات طويلة من الخبرة في مجال إعداد البرامج التدريبية المتخصصة لمختلف مؤسسات وقطاعات العمل وفق احتياجات كل منها، على مستوى التخصصات والمهارات المعرفية والتطبيقية.

    من جانبه، صرح نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة مبادلة الرئيس التنفيذي للشؤون المؤسسية والموارد البشرية في المجموعة، حميد الشمري، بأن أهداف برنامج «التدريب من أجل التوظيف»، تتمثل في تطوير المهارات الوظيفية والشخصية لدى الشباب المواطنين، لإعدادهم لتحقيق النجاح في بيئة العمل المعاصرة، ويسرنا أن هذه المبادرة قد حققت نتائج مثمرة، حيث تم توظيف ما يقارب 800 إماراتي من الملتحقين بهذا البرنامج، وذلك بفضل الجهود الحثيثة لمركز التفوق للأبحاث التطبيقية والتدريب (سيرت)، التابع لكليات التقنية العليا، وكل الشباب المشاركين في البرنامج، الذين أظهروا الالتزام الجاد والمثابرة في الاستفادة من هذه الفرصة القيمة».

    وقال الرئيس التنفيذي لمركز التفوق للأبحاث التطبيقية والتدريب «سيرت»، الدكتور محمد بكة، إنهم سعداء بالعمل مع شركة مبادلة، وتولي مسؤولية تدريب كوادر وطنية للعمل في مجالات وظيفية مختلفة لدى الشركات التابعة لـ«مبادلة»، حيث تم استقطاب نحو 1200 مواطن ومواطنة وإدراجهم ضمن البرنامج التدريبي، الذي أعد خصيصاً لتلبية الاحتياجات الوظيفية لدى «مبادلة».

    طباعة