مصادرة 1058 مستحضراً تجميلياً «فاسداً» في أبوظبي

    صادرت بلدية مدينة أبوظبي، ممثلة بإدارة الصحة العامة، اليوم، ما يقارب الـ1058  منتجاً منتهي الصلاحية وغير مستوفٍ للاشتراطات الصحية، وذلك عقب تلقيها بلاغاً من سيدة كانت تتردد على محل خاص ببيع مستحضرات التجميل، يفيد بوجود غش تجاري لمواد منتهية الصلاحية يتم تداولها وبيعها بأسعار مخفضة للزبائن، بعد إخفاء تواريخ الصلاحية، ووضع تواريخ جديدة.

    وعلى الفور، قامت بلدية مدينة أبوظبي بتوجيه مفتشيها للموقع المذكور في البلاغ، حيث تم بالفعل ضبط المواد المنتهية الصلاحية، ومصادرتها جميعاً لإتلافها.

    وأكدت إدارة الصحة العامة أن صحة أفراد المجتمع خط أحمر، وأن مثل هذه المواد التي يتم ترويجها وبيعها للأفراد بأسعار بخسة، من المؤكد أنها ستشكل ضرراً وتأثيراً سلبياً في صحتهم.

    وأشارت إلى أن بلدية مدينة أبوظبي تنفذ زيارات لمثل هذه المنشآت وتقوم التفتيش بشكل دوري ومستمر عليها، لافتة إلى أن هناك أيضاً حملات تفتيشية مسائية، وفي أيام العطلات الأسبوعية والرسمية، وما قبل المناسبات كالأعياد الرسمية، وغيرها، نظراً لزيادة الممارسات المخالفة من بعض أصحاب هذه الأنشطة، واستغلال حاجة الناس وإقبالهم خلال هذه الفترات على شراء المنتجات الخاصة بالتجميل.

    ودعت إدارة الصحة في البلدية أفراد المجتمع كافة إلى التعاون مع البلدية، وعدم التردد في الإبلاغ عن كل ما يلاحظونه من مخالفات أو ممارسات لأصحاب المحال التجارية، من شأنها التأثير بشكل مباشر وإلحاق الضرر بصحتهم، وذلك عن طريق التواصل عبر بوابة حكومة أبوظبي، مؤكدة أنها على استعداد دائم على مدار الساعة للرد على أي شكاوى، والتعامل معها بجدية وحزم وسرعة، واتخاذ الإجراءات التي من شأنها حماية أفراد المجتمع، والحفاظ على سلامتهم.

    طباعة