تحت رعاية السيسي ومشاركة وفد الدولة برئاسة القرقاوي

    إعلان الفائزين بجائزة مصر للتميّز الحكومي بالشراكة مع الإمارات غداً

    صورة

    تحت رعاية الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، يُعلن في العاصمة المصرية القاهرة غداً أسماء الفائزين بجائزة مصر للتميّز الحكومي في دورتها الأولى، بحضور رئيس الوزراء المصري، الدكتور مصطفى مدبولي، وبمشاركة وفد وزاري إماراتي برئاسة وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، محمد عبدالله القرقاوي.

    ويأتي الإعلان عن أسماء الجهات الحكومية والموظفين الفائزين بالجائزة في دورتها الأولى، بعد أن تم إطلاقها في ختام مؤتمر مصر للتميّز الحكومي، المنعقد بالقاهرة في يوليو 2018 بدعم وشراكة إماراتية، ضمن الخطط التنفيذية لاتفاقية الشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي بين البلدين الشقيقين.

    وأكد القرقاوي أن إعلان الفائزين بجائزة مصر للتميّز الحكومي يعدّ محطة مهمة في المسيرة المتواصلة للشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي بين الإمارات ومصر، كما يتوّج جهود فرق العمل المشتركة في مجال التميّز الحكومي، التي عملت معاً بدأب وتناغم وبروح الفريق الواحد على مدار أكثر من عام، وصولاً إلى إنجاز أحد المحاور المهمة في اتفاقية الشراكة الهادفة إلى التعاون وتبادل الخبرات وقصص النجاح في العمل الحكومي، بما يحقق المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين.

    وقال إن «اتفاقية الشراكة الاستراتيجية بين الإمارات ومصر في التحديث الحكومي، تترجم رؤية الإمارات بقيادة صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، لما يجب أن تكون عليه علاقات التعاون والشراكة بين الدول العربية الشقيقة، لما فيه مصلحة وخير الشعوب، كما أنها تأتي تنفيذاً لتوجيهات صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بالعمل على استحداث نموذج عربي مشترك للعمل الحكومي وفقاً لأفضل المعايير العالمية».

    وأضاف أن «اتفاقية الشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي بين مصر والإمارات أسهمت، على مدار نحو عامين منذ توقيعها، في زيادة العلاقات الوطيدة التي تربط البلدين الشقيقين رسوخاً، في ظل الزيارات المتبادلة لفرق العمل والمشروعات والمبادرات المشتركة التي جرى إنجازها طوال هذه الفترة».

    وتابع أن «الإمارات لديها نهج ثابت وأصيل يشكل طبيعة علاقاتها مع الدول الشقيقة، يرتكز على العطاء وبناء الجسور التي تصل إلى تحقيق المصالح المشتركة للدول، ويضع خير الإنسان وسلامته وسعادته وجودة حياته، أهدافاً جوهرية لعمل الحكومات».

    من جهتها، أكدت وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري في مصر، الدكتورة هالة السعيد، أن إطلاق جائزة مصر للتميّز الحكومي، يأتي اتساقاً مع استراتيجية التنمية المستدامة «رؤية مصر 2030»، التي تسعى إلى تكوين جهاز إداري كفء وفاعل يطبق مفاهيم الحوكمة، ويسهم بدوره في تحقيق التنمية.

    وأوضحت أن «الهدف الرئيس لهذه الجائزة يتمثل في تحفيز روح التنافس والتميز على مستوى العاملين بالجهاز الإداري للدولة من جهة، وعلى مستوى المؤسسات الحكومية من جهة أخرى».

    وتهدف جائزة مصر للتميّز الحكومي، المتوافقة مع منظومة التميز الحكومي الإماراتية، إلى الارتقاء بالأداء الحكومي على مختلف المستويات، وتحفيز الموظفين الحكوميين على التميّز والإبداع والابتكار، وتشجيع المنافسة بين مختلف المؤسسات والهيئات الحكومية على تقديم خدمات حكومية نوعية تسرّع مسارات التنمية في مختلف القطاعات الاقتصادية والحيوية، وتلبي احتياجات وتطلعات المواطنين، وفق المعايير العالمية للجودة والتميّز الحكومي.

    وتتضمن جائزة مصر للتميّز الحكومي فئتين: الأولى جوائز التميّز المؤسسي، والثانية جوائز التميّز الفردي.


    محمد القرقاوي:

    • «إعلان الفائزين بجائزة مصر للتميّز الحكومي محطة مهمة في المسيرة المتواصلة للشراكة الاستراتيجية».

    طباعة