أطلقتها «إسلامية دبي» باللغتين العربية والإنجليزية

    «الإفتاء الافتراضي» في دبي تجيب عن 4000 سؤال

    «الشؤون الإسلامية» بدأت بموضوع الصلاة. من المصدر

    أطلقت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، أمس، المرحلة الأولى من برنامج الإفتاء الافتراضي، التي تشمل الإجابة عن 4000 سؤال في موضوع الصلاة باللغتين العربية والإنجليزية، وهو البرنامج الذي يأتي ضمن مشروعات مبادرة «x10»، التي اعتمدها سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل.

    وأقامت الدائرة معرضاً في «أبراج الإمارات»، للتعريف بالبرنامج، إضافة إلى مراحل إنشاء الإفتاء بها، بدءاً من الإفتاء الشفهي المباشر، مروراً بالإفتاء المكتوب والمسموع والمرئي والإلكتروني، إنتهاءً بالإفتاء الافتراضي.

    وأشارت الدائرة إلى أن الإفتاء الافتراضي نظام ذكي للإفتاء على مدار الساعة، يعيد صياغة آلية تقديم الفتاوى الشرعية، من خلال تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، إذ يسهم في توفير قنوات مبتكرة، تسهل الإجابة عن الاستفسارات، وتقديم الفتاوى الشرعية المعتمدة في الدائرة بشكل تفاعلي مبتكر، يتيح وصول المستفيدين إلى الفتاوى في جميع أنحاء العالم.

    وأضافت أن البرنامج يأتي تحقيفاً لأهداف ومحاور استراتيجية دبي للذكاء الاصطناعي، الرامية إلى تحويل دبي إلى تجربة منظمة وسهلة وفاعلة وسعيدة للمواطنين والزوار.

    وأكد كبير مفتين مدير إدارة الإفتاء بالدائرة، الدكتور أحمد الحداد لـ«الإمارات اليوم»، أن الهدف من إطلاق البرنامج هو توصيل رسالة الإسلام الوسطي والفقه إلى جميع الناس أينما كانوا، تيسيراً لهم، وتفاعلاً مع التقنيات الحديثة والجيل الرابع، وإظهار سماحة الإسلام ورحابته، مشيراً إلى أن استقبال الأسئلة عبر البرنامج سيكون على مدار اليوم.

    من جانبه، أشار المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري في الدائرة، أحمد المهيري، إلى أن الدائرة تشارك في مشروعات مبادرة «x10»، بمشروعين هما: الإفتاء الافتراضي، والجمعية الخيرية الافتراضية، موضحاً أن الهدف من برنامج الإفتاء الافتراضي هو تمكين الذكاء الاصطناعي، مؤكداً أن الإجابات عن الأسئلة ستكون باللغتين العربية والإنجليزية، فيما ستضاف لغات أخرى في مراحل لاحقة.

    وقال إن هناك صعوبات واجهت الدائرة وشركة التقنية المنفذة في ما يتعلق بتعريب اللغة في الجهاز المستخدم، لكن تم التغلب عليها، مؤكداً أن الإجابات ستكون حالياً مكتوبة، لكن في ما بعد ستكون باستخدام الصوت.

    ولفت إلى أن دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي بدأت بموضوع الصلاة في المرحلة الأولى من البرنامج، لأنه ليس عليه أي جدل.

    منصّات إلكترونية

    أفاد مدير مشروع الإفتاء الافتراضي، عبدالرحمن العوضي، بأن فكرة المشروع تتمثل في تقديم الفتاوى عبر منصّات إلكترونية، يعمل فيها فريق مكوّن من 16 باحثاً، وفريق تقني لتزويد النظام بكم هائل من المعلومات الفقهية، وبرمجته للإجابة عن أسئلة المستفتين.

    طباعة