عطارد يعبر سماء الإمارات نوفمبر المقبل

    أفاد عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، إبراهيم الجروان، بأن سماء الإمارات ستشهد، في 11 نوفمبر المقبل، حدثاً فلكياً مهماً، هو عبور كوكب عطارد أمام قرص الشمس، وسيتمكن سكان الدولة من مشاهدة هذه الظاهرة لمدة ساعة، في حال سمحت الظروف الجوية بذلك.

    وقال الجروان لـ"الإمارات اليوم" إن عبور كوكب عطارد سيتزامن مع غروب الشمس في الجزيرة العربية، وبالإمكان رصده، لكن رؤيته لن تكون كاملة، مشيراً إلى أن مشاهدته ستكون جزئية ولفترة لا تتجاوز ساعة قبل غروب الشمس، حيث ستبدأ الظاهرة الساعة 16:35 عصراً، وتغرب الشمس عند 17:32 مساء، علماً بأن مدة الظاهرة قد تمتد لفترة 5:25 ساعات في أميركا الجنوبية.

    وحذر الجروان سكان الدولة من خطورة النظر إلى الشمس بالعين المباشرة في جميع الحالات، سواء في وجود الظاهرة أو عدمها، إذ يتوجب على مشاهدي الظاهرة استخدام فلاتر أو عدسات خاصة لحماية العين من أشعة الشمس المباشرة.

     

    طباعة