استكمال خطة التحول الرقمي للعقود في بلدية دبي

    أعلنت بلدية دبي عن استكمال خطة التحول الرقمي للعملية التعاقدية بعد تجهيز تقنياتها وفريق عملها للتعامل مع المنظومة الرقمية، بمجرد اعتمادها قانونياً في انتظار التعليمات لإبرام أول عقد رقمي لتصبح البلدية أول جهة حكومية في إمارة دبي تصدر عقوداً رقمية، إيذاناً ببدء المرحلة الرقمية للعقود بنسبة 100% لجميع مراحل التعاقد، التي تشمل بداية الإجراءات التعاقدية حتى مرحلة توقيع العقد.

    وقال مدير عام بلدية دبي، داوود الهاجري: «نجحت الدائرة في تأهيل فريق العمل والآليات المساعدة لإصدار عقودها رقمياً، ما يُعد إنجازاً كبيراً في التحول الرقمي للإجراءات التعاقدية. ويعتبر مشروع التحول الرقمي للعقود في البلدية حلقة جديدة في سلسلة المشروعات التي أطلقتها البلدية منذ بداية العام الجاري لتقديم خدمات تعاقدية متكاملة، ما أسهم في تقديم خدمات متكاملة للمتعاملين الداخليين والخارجيين». وأفاد المدير التنفيذي لقطاع الدعم المؤسسي، محمد مبارك المطيوعي، إن «إبرام العقد رقمياً سيتيح لجميع أطراف تعاقد الدائرة ومورديها تنفيذ الإجراءات التي تتوافق مع المتطلبات والاشتراطات عبر الأنظمة الذكية المتوافرة، حيث تقدم الخدمة العديد من المزايا في مجال الإجراءات التعاقدية، التي تسهم في جعل دبي أكثر المدن مواكبة للتقنيات الرقمية، وجاء المشروع ثمرة تعاون بين بلدية دبي وشريكها الاستراتيجي (تجاري)، لتبسيط الإجراءات بين إدارات البلدية والموردين، من خلال منصة تفاعلية».

     

    طباعة