شرطة عجمان تُسعد طفلاً داخل مدرسته

    وفد شرطة عجمان أثناء زيارة الطفل في مدرسته. من المصدر

    زار وفد من القيادة العامة لشرطة عجمان مدرسة سلمان الفارسي، لإسعاد طفل خليجي في الخامسة من عمره بعد أن أحضره والده إلى مركز شرطة النعيمية لطمأنته وإزاحة الخوف من قلبه تجاه الشرطة، ليبرهن له أن الشرطة لا تعتبر مصدر خوف بل هي مصدر للأمن والطمأنينة، ونجح أفراد الشرطة بحضور نائب قائد عام شرطة عجمان، العميد عبدالله أحمد الحمراني، في إسعاد الطفل وإزالة الخوف منه نهائياً.

    وشكلت القيادة وفداً من موظفي مركز شرطة النعيمية وقسم الإعلام والعلاقات العامة لزيارة الطفل في المدرسة، ضم مدير فرع الحراسات، النقيب عبدالله سالم الشامسي، والملازم أول حمدان راشد النعيمي، والملازم أول سلطان حمد المطروشي، والملازم محمد بن زايد النعيمي.

    وسلّم الشامسي الطفل هدية وباقة ورد وحلوى، بحضور مدير المدرسة ووالد الطفل وعدد من زملاء الطفل، مؤكداً للطلبة دور الشرطة المجتمعي وقربها منهم، وأن الشرطة وجدت لتعزز الأمن، وتقدّم كل ما يسعد أفراد المجتمع ويحقق راحتهم.

    ووجه الشامسي رسالة لذوي الطلبة بضرورة تحبيب أبنائهم في الشرطة وتثقيفهم بكيفية التواصل معها في حال تعرضهم لأي تهديد أو خطر، وبذل كل الجهود واستخدام الأساليب المتنوعة لتحبيب الطلبة في الدراسة لتحقيق أفضل النتائج الممكنة عن رضا لا بالإكراه.

    من جانبهم، عبر مدير المدرسة ووالد الطفل عن شكرهما وامتنانهما لشرطة عجمان على مسؤوليتها المجتمعية وإحساسها بالدور المنوط بها في تعزيز الأمن والأمان وإسعاد الجمهور والأطفال.

     

    طباعة