حظر صيد «الضغوة» في مناطق الفجيرة السياحية أيام العطل

    سحب شباك «الضغوة» يرافقه انتشار روائح كريهة. الإمارات اليوم

    كشف نائب رئيس اتحاد جمعيات الصيادين في الدولة رئيس جمعية صيادي دبا الفجيرة، سليمان الخديم، عن قرار منع صيد الأسماك بطريقة «الضغوة» في المناطق السياحية يوم الجمعة وأيام العطل الرسمية، لحماية البيئة البحرية والمحافظة على نظافة الشواطئ، وإتاحة الفرصة أمام السياح الراغبين في ممارسة هواية الصيد.

    وأكد الخديم تحديد أيام الصيد بـ«الضغوة» بالنسبة لصيادي المنطقة، دورياً، خلال أيام الأسبوع.

    وأشار إلى فرض الرقابة ومخالفة عدم الملتزمين بالشروط المفروضة من الجمعية.

    وجاء القرار لتلبية مطالب مرتادي شواطئ المناطق السياحية في الفجيرة، التي تشهد توافد كثير من الزوّار من سكان المنطقة والسياح، خصوصاً مع قرب موسم الشتاء، إذ تزاحم شباك الصيادين فرصة الأهالي في التمتع بالأجواء. وتابع الخديم أن «ممارسة الصيد بـ(الضغوة) خلال عطلة نهاية الأسبوع تشكل خطراً على مرتادي الشواطئ، خصوصاً الأطفال، إذ تستخدم المركبات في سحب الشباك. وتنبعث روائح كريهة من مخلفات الأسماك والأحياء البحرية التي تجرفها الشباك».

    ولفت إلى أن قرار تحديد أيام الصيد بـ«الضغوة» خلال أيام الأسبوع للصيادين يساعد في المحافظة على الشواطئ من مخلفات الصيد، إذ يحاسب كل صياد يرمي المخلفات بعد انتهاء عملية الصيد، كما أنه يسهم في الحفاظ على الثروة السمكية ويحميها من الهدر.

    طباعة