سبعينية تشجع «الفريق الإماراتي» في أكبر حدث عالمي للروبوتات

    شيخة المازمي واظبت على حضور فعاليات «فيرست غلوبال». من المصدر

    على الرغم من تجاوزها العقد السابع من العمر، تواظب شيخة المازمي، على حضور فعاليات بطولة العالم للروبوتات والذكاء الاصطناعي «فيرست غلوبال» في دبي.

    ويمثل جلوسها في مقعدها، وحرصها على تشجيع الفريق الإماراتي، مصدر حماسة لأعضاء الفريق، وهم ينافسون الأمم بالتكنولوجيا والعلوم، خصوصاً حفيدتها، شيخة علي الصريدي، من مدرسة «دبا الفجيرة للتعليم الثانوي»، التي تشارك ضمن الفريق، وتستمدّ من حضور جدتها القوة للاستمرار في التفوق، وتستوحي من نظراتها المحبة والأمل في تحقيق طموحاتها.

    تراقب الجدة شيخة - وهي المشجعة الإماراتية الأكبر سناً - جيل الشباب وهو يخوض منافسات الحدث العالمي الأكبر للروبوتات، واثقة بقدرته على تمثيل بلاده، وتقديم صورة مشرقة عن غد تلعب فيه التكنولوجيا دوراً فاعلاً في معالجة المشكلات الكبرى التي يواجهها عالم اليوم.

    وتستضيف البطولة العالمية، الشبيهة بدورات الألعاب الأولمبية، الطلاب ممن تراوح أعمارهم بين 14 و18 عاماً من جميع أنحاء العالم، في منافسة لابتكار روبوتات، والمشاركة بها.

    طباعة