الكشف أدار حملته الانتخابية بنفسه

محمد عيسى الكشف. من المصدر

قال الفائز بالمركز الأول في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي عن إمارة أم القيوين، والحاصل على 919 صوتاً، محمد عيسى الكشف، إنه أدار حملته الانتخابية بمفرده، دون استعانة بشركات دعائية، لافتاً إلى أنه كان حريصاً على التواصل مع الناخبين بشكل مباشر، من خلال نشر مقاطع فيديو وصور على صفحته في «السوشيال ميديا».

وأوضح أنه حاصل على بكالوريوس في الإعلام الجديد، ويعمل موظفاً ومدرباً معتمداً في وزارة الداخلية ومجلس الوزراء، ورئيساً لفريق تطوعي. كما حصل على وسام «خدمة المجتمع» من وزير الداخلية.

وأضاف أنه نشر 11 لوحة دعائية في طرق أم القيوين، لتعريف الناخبين ببرنامجه الانتخابي، ولم يفتح مقراً انتخابياً، بل كان يزور المجالس العائلية للتواصل مع الناخبين، وشرح برنامجه الانتخابي لهم مباشرة.

ولفت إلى أن برنامجه الانتخابي تضمن خمسة محاور، هي: المستشارون والمتقاعدون، والتشريعات المناسبة للمرأة، والفكر الشبابي وفرص العمل المبتكرة، وأبناؤنا والمستقبل التعليمي، والتطور العالمي وهويتنا الوطنية، موضحاً أنه حاول تطوير البرنامج الانتخابي بما يواكب تطلعات الناخب.


11

لوحة دعائية نشرها

الكشف في طرق

أم القيوين لتعريف

الناخبين ببرنامجه

الانتخابي

 

 

طباعة