يوثق الحوادث بالصورة والفيديو دون الحاجة لانتقال النيابة

«البلاغ الذكي» يختزل 70% من إجراءات تحقيق الحوادث البليغة

الفلاسي وبن سليمان خلال إطلاق خدمة «البلاغ الذكي». من المصدر

أطلقت النيابة العامة في دبي بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة دبي، خدمة ذكية تختزل 70% من إجراءات التحقيق والمعاينة للحوادث البليغة التي تنتهي بوفاة أو إصابات خطيرة، كما تلغي كلياً المعاملات الورقية كافة، وتسهل كثيراً على أطراف الحوادث في ما يتعلق بإجراءت تسليم المركبات أو الجثامين.

وقال المحامي العام الأول رئيس نيابة السير والمرور المستشار صلاح بوفروشه الفلاسي، إن خدمة «البلاغ الذكي» عبارة عن نظام إلكتروني يتيح لرجال الشرطة إرسال تقارير الحوادث المرورية البليغة المؤدية إلى الوفاة والاصابات إلى عضو النيابة، ليتم اتخاذ اجراءات المعاينة اللازمة في أسرع وقت ممكن، دون الحاجة إلى انتقال ممثل النيابة إلى مواقع الحوادث، ما من شأنه اختصار وقت كبير.

وأضاف أن المتبع سابقاً عند وقوع الحادث، انتقال أفراد الشرطة باعتبارهم المستجيب الأول للحوادث، ومعهم خبراء تخطيط الحوادث المرورية، ثم ينتقل عضو النيابة، ما يستغرق وقتاً طويلاً في الإجراءات، خصوصاً في حالات الزحام، فضلاً عما يتبع ذلك من خطوات مثل تسليم الجثامين التي تستغرق من 24 إلى 48 ساعة، أو تسليم المركبات التي كانت تستغرق أحياناً مدة تراوح بين شهر وشهرين.

وأشار إلى أن آلية تطبيق «البلاغ الذكي» تختزل نحو 70% من تلك الإجراءات، فبعد وصول الشرطة الى موقع الحادث يسجل رجل المرور دخوله عبر التطبيق الذكي، ثم يبدأ في إدخال البيانات، ومنها موقع الحادث، ونوع وعدد الإصابات، ويقوم بتصوير وتحميل الصور والفيديو من الحادث، ويملأ بيانات الأطراف ومن ثم يرسل التقرير إلى عضو نيابة السير والمرور، الذي يتلقى رسالة تنبيه في أي وقت ومكان ليقوم مباشرة بعرض وتقييم التقرير واتخاذ الإجراءات اللازمة، لتصل نتيجة التحقيق فوراً إلى شرطي المرور.

وأكد الفلاسي أن تطبيق البلاغ الذكي يسهم في تسريع إجراءات التحقيق والمعاينة اللازمة في الحوادث المرورية البليغة المؤدية الى الوفاة والاصابات، ويتعاون مع شرطة دبي باعتبارها من الشركاء الاستراتيجيين الرئيسين في تقليل الازدحام الناتج عن تلك الحوادث المرورية والآثار الناجمة عنها، إذ لن يحتاج وكيل النيابة للانتقال إلى موقع الحادث وسيتمكن من إتمام الاجراءات من أي مكان خلال 24 ساعة.

كما سيتم الاستغناء بالتطبيق عن المعاملات الورقية من حيث المخاطبات والتقارير الفنية المطلوبة، إذ يتولى إنجاز جميع المعاملات اللازمة تحقيقاً لاستراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية. من جهته، قال مدير مركز شرطة الراشدية العميد سعيد حمد بن سليمان، إن التطبيق الذكي يمثل نقلة نوعية في مجال التنسيق بين النيابة العامة وشرطة دبي في ما يتعلق بإجراءات الحوادث المرورية، لافتاً إلى أن أطراف تلك الحوادث لن يتكبدوا أي معاناة في الحصول على نتائج سريعة بعد تنفيذ التطبيق الذكي.

• «البلاغ الذكي» يسهم في تسريع إجراءات التحقيق والمعاينة اللازمة للحوادث البليغة.

طباعة