نتيجة تحطم أجزاء منه بسبب الأمطار الغزيرة

إعادة تأهيل السوق الشعبي في الفجيرة

السوق الشعبي تعرّض لأضرار كبيرة نتيجة الأمطار الغزيرة المصحوبة برياح شديدة. من المصدر

كشف مدير عام بلدية الفجيرة، المهندس محمد سيف الأفخم، عن إعادة تأهيل السوق الشعبي في الفجيرة، ليقاوم الظروف الجوية، خصوصاً مع اقتراب موسم الأمطار، بهدف المحافظة على مظهر السوق الذي يعتبر الأقدم في الإمارة، بعد أن تعرض لأضرار كبيرة، وتحطمت أجزاء كبيرة منه، نتيجة الأمطار الغزيرة المصحوبة بالرياح الشديدة التي شهدتها الفجيرة في الساعات الأولى من صباح أمس، خصوصاً على المناطق الجبلية التابعة لها والمناطق التابعة لإمارة الشارقة، وهي كلباء، وخورفكان، ودبا الحصن، مصحوبة بصواعق رعدية وعاصفة هوائية قوية.

وسببت الأمطار الغزيرة التي هطلت لمدة ساعتين متواصلتين إلى جريان الأودية والشعاب في المناطق الجبلية، مسببةً شللاً في حركة المرور، كمنطقة وادي سهم والفرفار إلى جانب تجمع المياه في الدوارات والشوارع الرئيسة والفرعية والمناطق السكنية، إذ سجلت محطات المركز الوطني للأرصاد كمية الأمطار في مناطق عدة، وهي 53.4 ملم في ميناء الفجيرة، و42.6 ملم في مدينة خورفكان، و36 ملم في مسافي، وفي مدينة دبا الفجيرة 32.6 ملم، فيما سجلت منطقة ضدنا 31.8 ملم.

وأدت الأمطار الغزيرة إلى إغلاق السوق الشعبي بالفجيرة، وسقوط مظلات المواقف والأبواب الخارجية لبعض المؤسسات الحكومية والمنازل، بالإضافة لاقتلاع عدد من الأشجار، وتطاير الحواجز المستخدمة في العمليات الإنشائية، خصوصاً في مشروعات الطرق التي يجري تنفيذها حالياً في الفجيرة، وسقوط اللوحات الإعلانية في الشوارع الرئيسة، ولوحات بعض المحال التجارية، ونفوق عدد من الأغنام في المزارع بالمناطق الجبلية، فيما اقتصرت على الأضرار المادية دون أن تسبب خسائر بشرية.

من جانبه، أشار القائد العام لشرطة الفجيرة، اللواء محمد أحمد بن غانم، إلى أن الأمطار التي شهدتها الإمارة، أحدثت أضراراً مادية في العديد من المواقع، بسبب قوة الرياح، تمثلت في اقتلاع أشجار ولوحات إعلانية إلى جانب أضرار في محال تجارية في الأسواق الشعبية بمدينة الفجيرة، مؤكداً أن الأضرار لم ينجم عنها أي إصابات أو وفيات.

إلى ذلك، أكد مدير عام بلدية الفجيرة، المهندس محمد سيف الأفخم، أن إدارته نشرت منذ ساعات الصباح الأولى من يوم أمس، فرقها والآليات المخصصة لسحب مياه الأمطار المتراكمة للتعامل الفوري مع جميع الأضرار التي خلفتها الأمطار، مشيراً إلى أن فرق البلدية تمكنت من إزالة الأشجار واللوحات الإعلانية، فيما نجحت تناكر البلدية بالتنسيق مع دائرة الأشغال العامة في سحب المياه التي تراكمت في الشوارع والدوارات.

طباعة