تفقّد المركز الانتخابي في مدينة زايد

    حمدان بن زايد: الإمارات تسير بخطوات ثابتة لتطوير العمــل البرلماني

    صورة

    قال سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة إن الإمارات تسير بخطوات ثابتة لتطوير العمل البرلماني في الدولة، مضيفاً أن انتخابات هذا العام تؤكد ثقة مواطني دولة الإمارات وإيمانهم المطلق بتوجهات القيادة التي تؤمن بقدراتهم وأدوارهم في تحقيق التنمية المستدامة، والمكانة المميزة لدولة الإمارات في جميع المجالات.

    ووصف سموّه العملية الديمقراطية في الدولة بأنها استحقاق وطني وأولوية رئيسة تتطلب مشاركة فاعلة مبنية على المصلحة العامة للدولة لاختيار أعضاء فاعلين ومساهمين رئيسين في خدمة الوطن والارتقاء بالمواطن.

    جاء ذلك خلال زيارة سموّه لمقر المركز الانتخابي لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي في صالة أفراح مدينة زايد بمنطقة الظفرة، حيث كان في استقباله رئيس لجنة انتخابات منطقة الظفرة، راكان محمد المرر، وأعضاء اللجنة.

    وأكد سموّه أن قيادة الدولة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تنظر بتقدير كبير إلى المجلس الوطني الاتحادي والدور الذي يقوم به في خدمة القضايا الوطنية الداخلية والخارجية منذ تأسيسه عام 1972، بصفته صوت الشعب والمعبّر عن طموحاته وتطلعاته، ولا تألو جهداً في توفير الظروف المناسبة لأدائه مهامه الرقابية والتشريعية على أكمل وجه.

    وأعرب عن تفاؤله بقدرة الناخبين على اختيار المرشحين المؤهلين والفاعلين في تمثيل الشعب الإماراتي في المجلس الوطني الاتحادي، الذي من خلاله يستطيع المجلس أداء دوره الوطني في الدولة، مشيراً سموّه إلى أهمية توظيف قدرات وكفاءات المشاركين بالعملية الانتخابية في تطوير وتعزيز المشاركة السياسية، ليواكب مختلف جوانب التنمية التي تشهدها الدولة.

    وقال سموّه إن المشاركة الفاعلة والواسعة في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي، هذا العام، ستسهم في دفع العمل البرلماني بالدولة إلى الأفضل في مناقشة الجوانب الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية كافة، كما ستسهم في المحافظة على المكتسبات الوطنية.

    وثمّن قرار صاحب السمو رئيس الدولة برفع نسبة تمثيل المرأة إلى 50% في المجلس الوطني الاتحادي، مؤكداً أن المرأة الإماراتية تلعب دوراً محورياً في تعزيز نجاح العملية الانتخابية، وأن توعيتها سياسياً وتمكينها من لعب أدوار قيادية، وتشجيعها على ممارسة حقها بالمشاركة في العملية الانتخابية هي مسؤولية مشتركة بين جميع الأطراف.

    وأشاد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان بجهود اللجنة الوطنية للانتخابات برئاسة وزير الصحة ووقاية المجتمع وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي رئيس اللجنة الوطنية للانتخابات، عبدالرحمن بن محمد العويس، وكل اللجان الانتخابية في الدولة، وكذلك أشاد بالتجاوب الكبير من الناخبين والمرشحين، والتزام الجميع باللوائح والتوجيهات المنظمة للعملية الانتخابية داخل مركز الاقتراع وخارجه، ما كان له أكبر الأثر في تسهيل مهام اللجنة وظهور الانتخابات بالشكل الحضاري المتميز الذي ظهرت به في منطقة الظفرة.

    وكان سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان قد أجرى جولة في المركز الانتخابي شملت قاعة التصويت الرئيسة، اطلع خلالها على إجراءات التصويت المعتمدة، وآلية استقبال الناخبين والتسهيلات المقدمة لهم لإتمام مرحلة عملية الانتخاب.

    طباعة