تفعيل بطاقات الدخول الخاصة بنظام التصويت الإلكتروني لانتخابات "الوطني الاتحادي"

    ضمن سعيها لتنفيذ عملية انتخابية وفق أعلى معايير الدقة والشفافة والنزاهة، تم تفعيل بطاقات الدخول الخاصة بنظام التصويت الإلكتروني لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019 اليوم، بحضور أعضاء لجنة الفرز التابعة للجنة الوطنية للانتخابات.

    ويعتبر هذا الإجراء جزءا من المنظومة الإلكترونية للتصويت التي تقوم على ثلاث مراحل رئيسية وهي تجهيز النظام الإلكتروني وتشفيره، ليتم بعدها فتح النظام للتصويت أمام الناخبين والتأكد من خلو قواعد البيانات للنظام الإلكتروني للتصويت من الأصوات، ولتختتم العملية بإغلاق النظام وفك التشفير لاحتساب الأصوات وإعلان النتائج الأولية للتصويت.

    وتتولى لجنة الفرز وحسب المادة 43 من التعليمات التنفيذية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019 بعد انتهاء عملية الانتخاب وغلق مراكز الانتخاب إجراء عملية الفرز باستخدام الطرق الفنية المتبعة في نظام التصويت الإلكتروني، حيث يعلن رئيس لجنة الفرز نتيجة الفائزين في الانتخابات بالنسبة للحاصلين على أعلى الأصوات بحسب عدد المرشحين المطلوب انتخابهم في الإمارة.

    وأكد وزير الصحة ووقاية المجتمع، وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، رئيس اللجنة الوطنية للانتخابات عبد الرحمن العويس، أن اللجنة الوطنية للانتخابات تحرص على التطوير المستمر في الآليات والإجراءات التي تعتمدها في تنظيم العملية الانتخابية، وذلك من خلال التوظيف الأمثل لجميع الإمكانات والقدرات لتنفيذ عملية انتخابية نزيهة تتناسب مع توجهات قيادة دولة الإمارات في الارتقاء بالأداء لتحقيق أعلى معدلات التميز والريادة.

    وبين أن الآليات التي تنتهجها اللجنة في عمليات التصويت تعد من أفضل الأنظمة الإلكترونية المعتمدة في العمليات الانتخابية، والتي تم اعتمادها في الدورات السابقة لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي، وحظيت بأعلى مستويات الرضا لأعضاء الهيئات الانتخابية، وهو ما يعكس الكفاءة الكبيرة والدقة التي يتمتع بها نظام التصويت الإلكتروني.

    وتأتي خطوة تفعيل بطاقات الدخول لتوفير أعلى معايير الحماية والسلامة الأمنية لعملية التصويت، حيث يتم خلالها دعوة أعضاء لجنة الفرز إلى اعتماد أرقام سرية خاصة بكل واحد منهم، حيث أن هذه البطاقات الخاصة بأعضاء اللجنة سيتم استخدامها مع بداية اليوم الأول من فترة التصويت المبكر في 1 أكتوبر 2019، للتأكد من خلو النظام من أية أصوات، ولإتاحة النظام للتصويت أمام الناخبين في جميع المراكز الانتخابية في الدولة، في حين سيتم كذلك استخدام هذه البطاقات لإغلاق النظام بعد الانتهاء من عمليات التصويت في اليوم الرئيسي المقرر في 5 أكتوبر 2019، والتي تتبعها عملية فك التشفير واحتساب الأصوات وإعلان النتائج.

    ومن المقرر أن يتم فتح نظام التصويت أمام الناخبين والتأكد من خلو قواعد البيانات للنظام الإلكتروني للتصويت من الأصوات  صباح يوم الأول من أكتوبر 2019، وتؤكد اللجنة الوطنية للانتخابات إمكانية حضور المرشحين ووسائل الإعلام في هذا الموعد لمركز أبوظبي الوطني للمعارض أدنيك للاطلاع على هذه العملية.

    يشار إلى أن وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي وبوصفها الأمانة العامة للجنة الوطنية للانتخابات تعمل مع لجنة إدارة الانتخابات على تنظيم جميع جوانب العملية الانتخابية الخاصة بالدورة الرابعة من انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019.
    معلومات إضافية

    وتتوفر المزيد من المعلومات عن الدورة الانتخابية الرابعة لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019 عبر صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بها، والموقع الإلكتروني للجنة الوطنية للانتخابات وتطبيقها الذكي، وبالاتصال هاتفياً على الرقم 600500005 للتحدث إلى موظفي مركز الاتصال الخاص بالانتخابات.

     

     

     

     

     

    طباعة