مليون مستفيد من خدمات «مجتمعية شرطة أبوظبي» خلال 6 أشهر

    «الإدارة» تتولى التوعية والوقاية من خلال تعزيز المفاهيم الإيجابية في المجتمع. من المصدر

    بلغ عدد المستفيدين من خدمات إدارة الشرطة المجتمعية في قطاع أمن المجتمع بشرطة أبوظبي، مليوناً و89 ألفاً و764 مستفيداً، في النصف الأول من العام الجاري.

    ويتوزع المستفيدون على: 463 ألفاً و918 مستفيداً من الحملات والبرامج التوعوية، و286 ألفاً و77 من الفعاليات والمشاركات المجتمعية، و34 ألفاً و28 من المحاضرات التوعوية، فيما استفاد من خدمات الرسائل النصية القصيرة 305 آلاف و741 مستفيداً.

    وأوضح مدير إدارة الشرطة المجتمعية، العقيد الدكتور حمود سعيد العفاري، أن الإدارة تتولى التوعية والوقاية من خلال تعزيز المفاهيم الإيجابية في المجتمع، وتسليط الضوء على أهم الظواهر والسلوكيات غير المرغوبة، بمساعدة المؤسسات المجتمعية وأفراد المجتمع، ونشر سياسة ومنهجية المسؤولية المجتمعية عبر الوسائل المتاحة، فضلاً عن التخطيط لمبادرات المسؤولية المجتمعية في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، واعتمادها بالتنسيق مع بقية الإدارات الشرطية.

    وتابع: «يعتمد عمل الشرطة المجتمعية على إعداد وتنظيم مبادرات وبرامج وحملات توعية ومحاضرات، وبث رسائل توعية نصية، وتوظيف إمكانات مواقع التواصل الاجتماعي في نشر التوعية الأمنية والمجتمعية وعقد المجالس التوعوية دورياً طوال العام، وتنظيم الفعاليات بمراكز الخدمة المجتمعية في أرجاء الإمارة».

    وأوضح رئيس قسم توعية المجتمع في إدارة الشرطة المجتمعية، المقدم سيف الجابري، أن الحملات والبرامج التوعوية تنفذ وفق الخطة السنوية لقسم توعية المجتمع، بعد دراسة معمقة في مجال مكافحة الظواهر التي تخلّ بأمن المجتمع ونظامه العام، فضلاً عن أن الخطة ترتكز على تحديد أطر عامة لأهم المناسبات والفعاليات التي يمكن المشاركة فيها، إضافة إلى أهم ما يتم تحديده من إشكاليات مجتمعية يمكن التعامل معها توعوياً.

     

    طباعة