قدّم العزاء في شهداء الوطن المنصوري والكعبي والظنحاني والطنيجي

    محمد بن زايد: شهداؤنا أوسمة عز تزيّن صدور أبناء الإمارات

    صورة

    قدّم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، واجب العزاء في شهداء الوطن علي عبدالله أحمد الظنحاني، وسيف ضاوي راشد الطنيجي، وناصر محمد حمد الكعبي، وسعيد أحمد راشد المنصوري، الذين استشهدوا أثناء أدائهم واجبهم الوطني، وذلك خلال زيارة سموه مجالس العزاء في دبا الفجيرة ومنطقة الحنية في الفجيرة ومنطقتي الفوعة ومنازف في مدينة العين.

    ولي عهد أبوظبي:

    - «شهداؤنا قدّموا أرواحهم فداء للوطن ودفاعاً عن أمنه واستقراره ومكتسباته ونصرة للحق والواجب».

    - «أسر الشهداء مدرسة عظيمة جسدت منظومة القيم والوفاء والولاء والانتماء والبذل التي تربّى عليها أبناء الوطن».

    وأعرب سموه عن خالص تعازيه ومواساته لذوي الشهداء، سائلاً الله عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه، وأن يسكنهم فسيح جناته مع الصديقين والأبرار، وأن يلهم أهلهم جميل الصبر والسلوان.

    وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان: «إن شهداءنا أبناء الإمارات الأبرار الذين قدّموا أرواحهم فداء للوطن ودفاعاً عن أمنه واستقراره ومكتسباته ونصرة للحق والواجب، سيظلون أوسمة عز وفخر خالدة تزيّن صدور أبناء دولة الإمارات جيلاً بعد جيل».

    وأضاف سموه خلال تبادله الأحاديث مع أسر وذوي الشهداء: «أن أسر وذوي الشهداء مدرسة عظيمة جسدت منظومة القيم والوفاء والولاء والانتماء والبذل التي تربّى عليها أبناء الوطن.. نعتز بهم.. وستبقى قصص شجاعة أبطالنا وقوة إرادة أسرهم تُروى للأجيال بكل فخر».

    رافق سموه خلال تقديمه العزاء سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس اللجنة التنفيذية، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان، والشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان، مدير تنفيذي مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي، ووكيل ديوان ولي عهد أبوظبي محمد مبارك المزروعي.

    طباعة