لم يتم تسجيل أية طلبات في عجمان ورأس الخيمة والفجيرة

    انسحاب 20 مرشحاً ومرشحة من المتقدمين لعضوية «الوطني»

    طارق لوتاه: «على المرشحين الاستفادة من الفترة المتبقية لبناء حوار فاعل وبنّاء مع الناخبين».

    أعلنت اللجنة الوطنية للانتخابات، أمس، إغلاق باب انسحاب مرشحي انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، الذي يصادف (الأحد 15 سبتمبر 2019)، وذلك وفقاً للجدول الزمني للانتخابات الذي أعلنته اللجنة مطلع شهر يوليو الماضي.

    وأوضحت اللجنة أنه تم انسحاب 20 مرشحاً ومرشحة، إذ انسحب من إمارة أبوظبي 10 مرشحين هم: عوض راشد سعيد المهيري، محمد سعيد محمد قشيم الرميثي، ناصر سالم سيف لخريباني النعيمي، حمد سعيد الويطي المحرمي، هادف صلاح سالم عمير الشامسي، سالم حمد سالم سهيل العامري، عبدالله جوعان سالم الظاهري، محمد عايض مسلم المنهالي، حمدة أحمد عمر المحرمي، وكريمة علي كلفوت الخوار.

    وفي إمارة دبي تم انسحاب أربعة مرشحين هم: حبيبة محمد علي بن ثالث، عائشة بالخير عبدالله خليفة بالخير، عبدالرحمن محمد سالم آل صالح الطنيجي، وغيث عبدالخالق عبدالله.

    وعن إمارة الشارقة تم انسحاب خمسة مرشحين هم: بطي خلفان مبارك بن سرور الكتبي، عبدالله سالم عبدالله بالعبد، محمد عبدالله سعيد بن هويدن الكتبي، راشد محمد سلطان سعيد القايدي، وحميد عبيد سيف بوفيير الشامسي.

    أما عن إمارة أم القيوين تم تسجيل انسحاب مرشح واحد، وهو: عبدالله غانم الغفلي.

    فيما لم يتم تسجيل أي طلبات انسحاب في كل من إمارة عجمان، وإمارة رأس الخيمة، وإمارة الفجيرة.

    وكانت اللجنة الوطنية للانتخابات أعلنت القائمة النهائية المعتمدة للمرشحين يوم الثالث من سبتمبر 2019، التي اشتملت على 495 مرشحاً ومرشحة لعضوية المجلس الوطني الاتحادي في جميع إمارات الدولة، ليصل العدد الحالي للمرشحين - بعد تسجيل الانسحابات - إلى 475 مرشحاً ومرشحة.

    وقال وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي عضو اللجنة الوطنية للانتخابات رئيس لجنة إدارة الانتخابات، طارق هلال لوتاه: «ندعو جميع المرشحين إلى الاستثمار الأمثل للفترة المتبقية من الحملات الدعائية لوضع برامج انتخابية أكثر قرباً من المواطن، وأكثر قدرة على تلبية احتياجاته».

    طباعة