محاضرات توعوية عن مخاطر الجرائم الإلكترونية في أبوظبي

نظمت شرطة أبوظبي محاضرات توعوية عن الجرائم الإلكترونية على مدى أسبوع، وتضمنت موضوعات متعددة، أبرزها حول التنمر الإلكتروني والإساءة عبر الإنترنت والابتزاز الإلكتروني، وإيجابيات ومخاطر وسائل التواصل الاجتماعي، استفاد منها طلاب المراحل الدراسية كافة، في مدرسة البطين العلمية الخاصة بأبوظبي.

تحدّث في المحاضرات مدير فرع استغلال الطفل عبر الإنترنت، في قسم مكافحة جرائم الاعتداء على الأطفال في إدارة التحريات والمباحث الجنائية في مديرية التحريات والتحقيقات الجنائية في قطاع الأمن الجنائي، الملازم أول يعقوب يوسف الحمادي.

وركزت المحاضرات على التوعية بمخاطر الجرائم الإلكترونية على الفرد والأسرة والمجتمع، وغرس مفاهيم المواطنة الإيجابية، وتعميق السلوكيات والقيم الصحيحة، وتعزيز التوعية الأمنية الاستباقية لمواجهة أي اعتداء أو إساءة قد يتعرّض لها الطلاب، انطلاقاً من حرص شرطة أبوظبي على تعزيز السلوكيات الإيجابية، وإيجاد جيل واعٍ مثقف قادر على تحمل المسؤولية المجتمعية.

وأكدت شرطة أبوظبي اهتمامها بنشر الوعي الأمني حول الجرائم الإلكترونية لفئات المجتمع كافة، بمختلف أعمارها وشرائحها، والتصدي لتلك الجرائم التي أصبحت شائعة، وذلك بسبب اتساع انتشار الإنترنت وازدياد أعداد مستخدميه، والذي يعتبر عالماً مفتوحاً بلا حدود، يصعب تقييد استخدامه، ما يستوجب ضرورة توعية كل أفراد المجتمع بأخطاره، خصوصاً فئة الطلاب التي تعتبر أكثر فئة مستهدفة، وقبولاً للاستغلال أكثر من غيرها. شهد المحاضرات، التي أقيمت على مدى أسبوع، الكادر التعليمي والإداري بالمدرسة، وعدد من أولياء أمور الطلبة.

طباعة