يعزز الربط بين شارع الشيخ زايد وشارعَي الشيخ محمد بن زايد والإمارات

افتتاح مشروع تطوير شارعي اليلايس والأصايل

تقاطع شارع الخيل الأول مع شارع اليلايس. من المصدر

افتتحت هيئة الطرق والمواصلات، أمس، مشروع تطوير محورَي شارعَي اليلايس والأصايل.

ويسهم شارع اليلايس في تعزيز الربط بين شارع الشيخ زايد وشارعَي الشيخ محمد بن زايد والإمارات، فيما يعد شارع الأصايل محوراً موازياً لشارع الخيل وشارع الشيخ ﻣﺤﻤﺪ بن زاﻳﺪ وشارع الشيخ زايد بن حمدان آل نهيان وشارع الإمارات، ويسهم المشروع في دﻋﻢ اﻟﺤرﻛﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ، وتوفير مداخل ومخارج إضافية للمشروعات التطويرية في المنطقة، مثل مشروع الفرجان وديسكفري غاردنز ومشروع جبل علي التطويري.

وقال المدير العام رئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، مطر الطاير، إن المشروع يهدف إلى مواكبة التنمية المستمرة التي تشهدها إمارة دبي، وتلبية متطلبات النمو والتوسع العمراني، وتحقيق السعادة للسكان، مشيراً إلى أنه يسهم في رفع الطاقة الاستيعابية لمحور شارع اليلايس، ليصل إلى قرابة 20 ألف مركبة في الساعة بالاتجاهين، كما أنه يسهم في تقليص زمن الرحلة بين التقاطع السابع على شارع الشيخ زايد وشارع الشيخ محمد بن زايد، إلى قرابة أربع دقائق.

وقال الطاير إن مشروع تطوير شارعَي اليلايس والأصايل يعد جزءاً من مشروع الطرق الموازية، ويبلغ طول شارع اليلايس، الواقع ضمن المشروع الحالي، ستة كيلومترات، ويمتد من شارع الشيخ زايد عند التقاطع السابع، إلى شارع الشيخ محمد بن زايد عند تقاطع الحوض، إضافة إلى تطوير شارع الأصايل ليتم خلال هذه المرحلة ربط منطقة جبل علي الصناعية بمنطقة جزر جميرا وتلال الإمارات، بطول خمسة كيلومترات، مشيراً إلى أن الطاقة الاستيعابية لشارع الأصايل تبلغ 9000 مركبة في الساعة، وبذلك يكون أحد المحاور البديلة لشارع الخيل وشارع الشيخ زايد من منطقة الخليج التجاري امتداداً من منطقة القوز ووصولاً إلى منطقة جبل علي الصناعية.

وأضاف: «تضمن المشروع زيادة عدد المسارات على شارع اليلايس، من ثلاثة إلى خمسة مسارات في كل اتجاه، من شارع الشيخ زايد إلى شارعَي الشيخ محمد بن زايد والإمارات، وبطاقة استيعابية للحركة المرورية تقدر بنحو 20 ألف مركبة في الساعة بالاتجاهين. كما يتضمن المشروع استكمال بقية مسارب الربط من وإلى التقاطعات العلوية على شارعَي الخيل الأول والأصايل على طول محور شارع اليلايس بسعة كلية تبلغ سبعة مسارات في كل اتجاه، لتوفير الحركة المرورية من وإلى شارعَي الأصايل والخيل الأول»، مشيراً إلى أن «نطاق العمل يشمل إنشاء تقاطعين علويين مجسرين محكومين بإشارات ضوئية، روعي فيهما مسار مشروع قطار الاتحاد، الأول عند تقاطع شارع اليلايس مع شارع الخيل الأول، والثاني عند تقاطع شارع اليلايس مع شارع الأصايل، إضافة إلى جسر علوي لخدمة الحركة المرورية للمركبات القادمة من شارع الأصايل جنوباً إلى شارع اليلايس شرقاً».

وأضاف أن المشروع تضمن أيضاً استكمال امتداد شارع الأصايل، بطول قرابة خمسة كيلومترات، بسعة ثلاثة مسارات في كل اتجاه، ليربط منطقة جبل علي الصناعية بمنطقة الخليج التجاري، كما تم خلال مرحلة المشروع الحالي تزويد الشارع بجسر علوي بسعة مسارين على امتداد شارع الأصايل، بطول قرابة كيلومترين، بحيث يوفر حركة مرورية للقادمين من شارع قرن السبخة، باتجاه شارع الشيخ محمد بن زايد، وسيتم ربط الشارع مع مخارج مجسّرة حرّة الحركة من مشروع الفرجان التطويري، كما يشمل المشروع إنشاء ست إشارات ضوئية سطحية على شارع الأصايل لتوفير مداخل ومخارج لبعض المشروعات التطويرية القائمة، مثل ديسكفري غاردنز والفرجان.

مطر الطاير:

• «20 ألف مركبة في الساعة، الطاقة الاستيعابية لمحور شارع اليلايس».

طباعة