فاطمة المهيري تدعو إلى الاهتمام بالأرامل والمطلقات

    صورة

    دعت المرشحة للمجلس الوطني الاتحادي عن إمارة الشارقة، فاطمة علي المهيري، وهي الفائزة الوحيدة من النساء بانتخابات المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة في عام 2015، إلى تعزيز الجهود من أجل تحقيق ترابط المجتمع والاهتمام بالأسرة وأفرادها، وأهمية توطين الوظائف، وكذلك الاهتمام بالمتقاعدين.

    وقالت إن شعارها في الانتخابات «الارتقاء بالإنسان، مجتمع مترابط، أسرة متماسكة»، مشيرة إلى إيمانها بأهمية العمل من أجل خدمة الأسرة، كونها اللبنة الأساسية في المجتمع، مؤكدة أن فوزها وثقة المواطنين والمواطنات بها، وقدرتها على طرح هموم الوطن، لاسيما خلال انتخابات المجلس الاستشاري السابقة، دفعتها إلى مواصلة دورها من خلال عضوية المجلس الوطني الاتحادي.

    وأوضحت أنها خصصت في برنامجها محاور خاصة بالأرامل والمطلقات والأيتام والمتقاعدين وأصحاب الهمم.

    وركزت المهيري في برنامجها على الأيتام وأصحاب الهمم، مؤكدة أن المجتمع مازال يحتاج إلى تضافر الجهود والعمل المجتمعي، لكفالة اليتيم وتربيته وتنشئته في أسر صالحة.

    وتطرقت إلى التوطين قائلة: «كثير من أبناء الوطن وبناته لايزالون يصارعون من أجل طلب الوظيفة والعمل المناسب، على الرغم من حصول الكثيرين على شهادات عليا في مختلف التخصصات، بجانب التأكيد على أن المتقاعدين أفنوا أعمارهم في خدمة الوطن، فحان الوقت لإثابتهم، ومنحهم الامتيازات المدنية المتاحة».

    طباعة