استفاد منها 1448 شاباً من المقبلين على الزواج

    «تنمية المجتمع» تقدم 101 مليون درهـم منح زواج خـلال 8 أشهر

    صورة

    بلغ عدد المستفيدين من منح الزواج، منذ بداية العام الجاري حتى نهاية شهر أغسطس الماضي، 1448 مستفيداً حصلوا على 101 مليون و360 ألف درهم، مساعدات تم صرفها إلى الشباب المقبلين على الزواج، حسب إحصاءات أعلنتها وزارة تنمية المجتمع، بهدف تحقيق التماسك المجتمعي، من خلال تطوير سياسات متكاملة، وتقديم خدمات اجتماعية متميزة ومبتكرة.

    وأكدت مديرة إدارة منح الزواج في الوزارة، وحيدة خليل درويش، أن منحة الزواج تعكس اهتمام وحرص القيادة على بناء الأسرة المستقرة والمتوازنة، ورؤية الحكومة في الحفاظ على أسر متماسكة ومجتمع متلاحم، مشيرة إلى أن منح الزواج التي توفرها الوزارة للشباب المواطنين المقبلين على الزواج، تندرج في شقّين متوازيين، الأول تقديم الدعم المالي بما يُساعد الشباب مالياً للإيفاء بتكاليف الزواج وتأمين متطلباته، والثاني يتمثل في الجانب التوعوي وهو ذو أهمية كبيرة، حيث أخذت الوزارة على عاتقها تثقيف المقبلين على الزواج بجوانب الحياة الأسرية بعد الزواج، وكيفية بناء أسرة آمنة ومستقرة.

    وقالت إن منح الزواج تهدف إلى تقديم الدعم المالي للمقبلين على الزواج، من أجل الإسهام في تكوين أسرة إماراتية متماسكة ومستقرة، وتحقيق رؤية مجتمع متلاحم، انطلاقاً من شروط وضوابط المنحة التي تسهم في تشجيع الزواج من المواطنات.

    وأوضحت أن المنحة المالية التي تقدمها الوزارة للشباب المقبلين على الزواج أسهمت في بناء أسر إماراتية بعيدة عن الالتزامات البنكية، التي غالباً ما تشكل هاجساً لدى الشباب المقبلين على الزواج، كما أسهمت في تعزيز تلاحم الأسرة الإماراتية، وغرس قيم الولاء والانتماء لهذا الوطن، الذي أتاح إلى شبابنا كل الدعم، من أجل تكوين أسرة سعيدة ومستقرة بعيداً عن الغلاء والمباهاة، وذلك بهدف الاستقرار الأسري.

    طباعة