ترأس جلسة عصف ذهني مع فريق عمله

محمد بن راشد: الفترة المقبلة بحاجــــــة إلى تضافر الجهود في التوطين وخدمة المواطنين وتنـــمية الاقتصاد

صورة

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة أصبحت اليوم مصدر إلهام ونموذجاً متميزاً في المنطقة، يتطلع إلى إنجازاتها الكثير من دول العالم، وتنمية هذه الإنجازات تحتاج إلى عمل وجهد والتزام كل فرد متفانٍ ومخلص لوطنه، لافتاً سموه إلى أن الفترة المقبلة بحاجة إلى تضافر الجهود في مجالات التوطين وخدمة المواطنين وتنمية الاقتصاد، حيث قال: «في الفترة المقبلة نحتاج إلى أفكار استثنائية لتطوير الاقتصاد والارتقاء بخدمات المواطنين»، مضيفاً سموه: «نحتاج إلى أفكار مبتكرة.. ودماء جديدة.. وطاقات متجددة من أجل وطن لم يبخل علينا بشيء».

جاء ذلك أثناء جلسة العصف الذهني السنوية، التي ترأسها سموه، مع فريق عمله في مكتبه بأبراج الإمارات في دبي، لمناقشة الأفكار والمشروعات المقبلة، حيث قال سموه: «نحتاج إلى برامج عمل متكاملة لتطبيق ما جاء في رسالة الموسم الجديد»، مضيفاً: «أطلب من فريقي أن يكون في الميدان، وأن ينقل لي باستمرار ما يريده الناس».

حضر جلسة العصف الذهني، إلى جانب سموه، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، ووزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل رئيس المكتب التنفيذي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، محمد عبدالله القرقاوي، وعدد من الوزراء والمسؤولين. واستعرض سموه، خلال اللقاء، تطور وسير العمل، وأهم الأفكار الجديدة والمقترحات والمبادرات المحلية والإقليمية والعالمية، الخاصة بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، التي تضم الأمانة العامة لمجلس الوزراء ومكتب رئاسة مجلس الوزراء ومكتب الدبلوماسية العامة.

كما ناقش سموه مجموعة من مشروعات المكتب التنفيذي لسموه، بالإضافة إلى مشروعات مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، ومؤسسة دبي للمستقبل، وتوجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى فريقه بالقول: «الأفكار الناجحة هي ثمرة تعاون فريق متجانس يتحلى بالإخلاص والمثابرة وروح العمل الجماعي».

نائب رئيس الدولة:

• «الإمارات مصدر إلهام، ونموذج متميز في المنطقة يتطلع إلى إنجازاتها الكثير من دول العالم».

• «في الفترة المقبلة نحتاج إلى أفكار استثنائية لتطوير الاقتصاد والارتقاء بخدمات المواطنين».

• «نحتاج إلى أفكار مبتكرة.. ودماء جديدة.. وطاقات متجددة من أجل وطن لم يبخل علينا بشيء».

• «أطلب من فريقي أن يكون في الميدان، وأن ينقل لي باستمرار ما يريده الناس».

• «الأفكار الناجحة ثمرة تعاون فريق متجانس يتحلى بالإخلاص والمثابرة وروح العمل الجماعي».

طباعة