مدة الصلاحية تحددها «إقامة الكفيل»

ربط تجديد إقامة أصحاب الهمم في دبي بسريان بطاقة «سند»

صورة

قررت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، ربط تاريخ تجديد الإقامة لأصحاب الهمم من المقيمين في دبي، بسريان مفعول بطاقة «سند»، الصادرة عن هيئة تنمية المجتمع في دبي، وكذلك بتاريخ تجديد إقامة الكفيل، وذلك ضمن العمل المشترك بين الجهتين، على تطوير الخدمات المقدمة لمختلف فئات وشرائح المجتمع، بعد أن كان تجديد الإقامة سنوياً، وتجدد بشرط تقديم تقرير طبي جديد.

وقالت مديرة إدارة أصحاب الهمم في هيئة تنمية المجتمع في دبي، مريم الحمادي، لـ«الإمارات اليوم»: «إن الإدارة استجابت بالعمل الفوري وتعديل الإجراءات، بعد أن عرضت الهيئة عليها حالة شاب من أصحاب الهمم، تجاوز عمره الـ18 عاماً، وكان يضطر والده إلى تجديد إقامته سنوياً، الأمر الذي شكل عبئاً كبيراً على أسرته».

وأضافت الحمادي: «إن أسرة الشاب لجأت إلى الهيئة لتجد لها حلاً في مشكلة تجديد الإقامة، حيث إنها تضطر إلى عمل الفحوص الطبية كاملة، والحصول على تقرير طبي يؤكد وجود إعاقة لدى الشاب، لإرفاقها مع طلب تجديد الإقامة، وذلك رغم أنه يحمل بطاقة (سند) لأصحاب الهمم التي تعد إثباتاً واضحاً على وجود إعاقة».

وأكدت أنه تم التنسيق فوراً مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، بناءً على زيارة الوالدين للهيئة لطلب المساعدة، وذلك لحل مشكلة الشاب، والتي كان يواجهها آخرون غيره من الذين لديهم الظروف نفسها.

وأثنت الحمادي على تعاون الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، وعلى اتخاذها قراراً عاجلاً بحل مشكلة الشاب، وتعديل الإجراءات وتعميمها على جميع الحالات، وذلك بعد تأكدها عبر إدارة أصحاب الهمم في الهيئة من استيفاء بطاقة سند للشروط القانونية والمعلوماتية التي تؤهلها لتكون مستنداً كافياً، يتم على أساسه تجديد الإقامة للفرد من أصحاب الهمم، من دون الحاجة إلى إصدار تقرير طبي جديد، مشيرة إلى أن التعديل ينص أيضاً على منح الإقامة للفرد من أصحاب الهمم بمدة صلاحية إقامة الكفيل نفسها.

وأكدت الحمادي أن هيئة تنمية المجتمع في دبي لا تصدر بطاقة «سند»، إلا وفقاً لتقرير صادر عن اللجنة الطبية في هيئة صحة دبي، التي تجري كل الفحوص والمطلوبة، لتتأكد من حالة الشخص، وتحديد نوع إعاقته.

وتابعت: «بطاقة سند تمثل مستنداً رسمياً معتمداً يوثق حالة أصحاب الهمم، وتنفي أي احتمال لوجود معلومات خاطئة عن حالة الأفراد في هذه الفئة المجتمعية المهمة»، موضحة أن هيئة تنمية المجتمع أطلقت بطاقة سند الذكية للتعريف بأصحاب الهمم من المواطنين والمقيمين، والتي تمكّنهم من الحصول على مزايا وتسهيلات تلبي احتياجاتهم، مقدمة من مختلف الجهات.

وأوضحت أن البطاقة تعتبر أداة أساسية في بناء قاعدة بيانات أصحاب الهمم في إمارة دبي، وأنها تسهم في تصميم برامج ومشروعات وخدمات بما يتلاءم مع واقع الإعاقة.

ولفتت الحمادي إلى أن شروط التقديم للحصول على البطاقة تتضمن أن يكون الفرد من أصحاب الهمم من الذين لديهم إعاقة حركية، أو ذهنية، أو حسية، أو نمائية، أو نفسية، من المواطنين وغير المواطنين (المقيمين)، وكذلك وجود إقامة سارية المفعول في دبي بالنسبة للمقيمين فيها، أو الذين لديهم عمل، أو دراسة منتظمة في الإمارة، كما تصدر البطاقة للزائرين من دول أخرى لإمارة دبي، إلا أنها تكون بطاقة مؤقتة، ترتبط مدة صلاحيتها بتاريخ انتهاء مدة الزيارة.

طباعة