عبر خدمة أطلقتها «طرق دبي» و«مواصلات عُمان» مطلع العام الجاري

5000 مسافر معدل ركاب النقل البري بين مسقط ودبي شهرياً

صورة

وصل معدل عدد ركاب خط النقل البري بين دبي ومسقط ما يقارب 5000 مسافر شهرياً، حيث بلغ المجموع الكلي للركاب، خلال النصف الأول من العام الجاري، 29 ألفاً و807 ركاب. وكانت هيئة الطرق والمواصلات في دبي قد دشنت (خط دبي - عُمان الدولي) للحافلات، في مطلع يناير من العام الجاري، وذلك لنقل الركاب بين مدينة دبي والعاصمة العُمانية مسقط، عبر ثلاث رحلات يومية، كلفة الواحدة منها 90 درهماً ذهاباً وإياباً، و55 درهماً للاتجاه الواحد.

وتنطلق الرحلة من دبي من محطة مترو الراشدية للحافلات، مروراً بمبنى مطار دبي رقم (2)، ومن ثم محطة حافلات

أبوهيل دون توقف حتى الحدود الإماراتية - العُمانية، مستغرقة ما يزيد أو يقل عن ست ساعات تقريباً، حسب الوقت المطلوب لإنجاز إجراءات الدخول عبر الحدود.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة في الهيئة، أحمد هاشم بهروزيان، لـ«الإمارات اليوم»، إن «هناك إقبالاً كبيراً على خدمة النقل البري بين البلدين، ما شجع الهيئة على التعاون مع (مواصلات عُمان)، لتقديم الخدمة بأسعار مدروسة»، لافتاً إلى أن الشهر الأول من إطلاق الخدمة شهد نقل نحو 5426 مسافراً.

وتابع بهروزيان: «توفير الخدمة جاء في إطار تلبية احتياجات شريحة كبيرة من المسافرين، الذين يقصدون الشقيقة سلطنة عُمان دورياً لأسباب مختلفة، مثل العلاقات الأسرية أو إنجاز الأعمال»، مشيراً إلى أن «شهر مايو - الذي صادف وقوع شهر رمضان - ارتفع فيه عدد الركاب إلى 6125 راكباً، مقارنة بـ5373 راكباً في شهر أبريل».

وأوضح أنه «تم اختيار المحطات الواقعة على الخط بدقة، بحيث تتكامل مع محطات المترو والحافلات الرئيسة، ما يسهل عملية تنقل المسافرين في مدينة دبي بعد وصولهم من مسقط».

ولفت إلى اتخاذ هيئة الطرق والمواصلات في دبي و«مواصلات عُمان» مجموعة من الإجراءات، وذلك لضمان تحقيق مزيد من شروط السلامة، التي من بينها ضرورة تقديم شهادة اللياقة الطبية للسائقين الذين يعملون على تقديم الخدمة للهيئة، بهدف التأكد من خلوهم من الأمراض التي قد تشكل الإصابة بها خطراً على سلامة القيادة، مثل مرض السكري والعشى الليلي والصرع، وغيرها من الأمراض.

وتابع بهروزيان: «تم أيضاً الاتفاق مع (مواصلات عُمان) لتكليف أفضل السائقين لديها لقيادة الحافلات التي تقل الركاب بين إمارة دبي ومسقط، وكذلك تدريبهم على قواعد الأمن والسلامة أثناء القيادة، وإلزامهم باتباع المسارات المحددة لمرور الحافلات».

 

طباعة