بعد حصول مؤسسة الفجيرة لخدمات الملاحة الجوية على شهادة «ATO»

40 % نسبة التوطين بمطار الفجيرة

من المقرر أن تتجاوز نسبة التوطين 80% خلال عام 2020. أرشيفية

كشف المدير التجاري في مؤسسة الفجيرة لخدمات الملاحة الجوية، التابعة لدائرة الطيران المدني بالفجيرة، كرم جلال البلوشي، أن نسبة التوطين في مطار الفجيرة قد بلغت 40% خلال العام الجاري، ومن المقرر أن تتجاوز النسبة 80% خلال العام المقبل (2020)، وذلك وفقاً لاعتماد الهيئة العامة للطيران المدني في دولة الإمارات العربية المتحدة، مؤسسة الفجيرة لخدمات الملاحة الجوية، شهادة (ATO) العالمية، نظير استيفائها جميع الشروط الدولية المعتمدة في تدريب وإعداد المراقبين الجويين في المطارات، ومزودي خدمات الملاحة الجوية على مستوى العالم.

وأشار البلوشي إلى أن مؤسسة الفجيرة لخدمات الملاحة الجوية تعتبر ثاني مؤسسة إماراتية وطنية تحصل على شهادة (ATO)، وذلك في إنجاز جديد يضاف إلى إمارة الفجيرة، مؤكداً أن ارتفاع نسبة التوطين جاءت وفقاً لتوجيهات رئيس دائرة الصناعة والاقتصاد في الفجيرة الكابتن طيار الشيخ صالح بن محمد الشرقي، الداعم لقطاع الطيران في إمارة الفجيرة بالاعتماد على المواطنين، وإدماجهم في الوظائف المختلفة، وتوفير فرص التدريب الخاصة بكل وظيفة، فهو على متابعة مستمرة.

وأكد أنه بالحصول على الاعتماد سيتم توفير وظائف عدة كالملاحة الجوية، وهي تشمل «المراقبين الجويين، ومزودي خدمات الملاحة الجوية»، على ألا يزيد عمر المتقدم على 18عاماً، وأنهى دراسة للصف الـثاني عشر، بالإضافة إلى تمكنه من اللغة الإنجليزية، كما سيخضع لاختبارات سيكولوجية.

وتابع: إن هاتين الوظيفتين من الوظائف الحساسة، نظراً لمستوى المسؤولية العالية، عبر ضمان السلامة الجوية للإمارة، لذلك سيتم إلحاق طالب الوظيفة المؤهل في برامج وفصول دراسية وساعات تدريب مكثفة.

وأوضح البلوشي أن نيل المؤسسة هذه الشهادة سيمنح العاملين فيها دافعاً قوياً للمزيد من العمل الذي سيسهم في تطوير المردود العام في مجال الملاحة الجوية في الدولة عموماً، وفي الفجيرة خصوصاً.

 

طباعة