«التنافسية والإحصاء»: المرأة الإماراتية تنشر قيم التسامح

صورة

أكدت المدير التنفيذي لقطاع التنافسية بالهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، حنان أهلي، دور المرأة الإماراتية في نشر وتعزيز قيم التسامح، موضحة أنها سفير قيم داخل الدولة وخارجها.

وأضافت خلال مشاركتها في منتدى يوم المرأة الإماراتية الخامس، الذي عقدته هيئة كهرباء ومياه دبي، أخيراً، أن التسامح يعني الاحترام وتقبل الآخر، والتلاحم الأسري، وتقبل ديانات الآخرين، وعدم توجيه رسائل سلبية بهدف إثارة البلبلة.

وأكدت على تعزيز الدولة لقيم التسامح، مشيرة إلى احتضانها لمقيمين من 200 جنسية على أرضها، قائلة: «إننا نرى كل الثقافات والجنسيات، وعلينا أن نكون واثقين من عاداتنا وتقاليدنا، فخورين بكل خصوصياتنا»، مشيرة إلى أن السلام الداخلي، والثقة بالنفس يعززان التسامح.

وأشارت الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، على موقعها الإلكتروني، إلى أن إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، عام 2019 في دولة الإمارات «عاماً للتسامح» يهدف إلى ترسيخ دولة الإمارات عاصمة عالمية للتسامح، وتأكيد قيمة التسامح باعتبارها عملاً مؤسسياً مستداماً، من خلال مجموعة من التشريعات والسياسات، الهادفة إلى تعميق قيم التسامح والحوار، وتقبل الآخر والانفتاح على الثقافات المختلفة.

وأشارت إلى أنه بهدف التأكيد على هذه الثقافة تعمل الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء على ترسيخ قيم التسامح والتواصل والتعايش في المجتمع، والانفتاح على الثقافات الإنسانية الأخرى.

طباعة