«الوعي السياسي» يعزّز المشاركة الفاعلة للشباب في انتخابات «الوطني»

صورة

تنطلق أعمال منتدى بناء الوعي السياسي الثامن لطلبة الجامعات، الذي تنظمه اللجنة الوطنية للانتخابات، ووزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، بالتعاون مع جامعة الإمارات العربية المتحدة، الثالث من سبتمبر المقبل، الذي يهدف إلى تعزيز دور الشباب في نجاح العملية الانتخابية وتنمية الوعي السياسي، وتحفيز الشباب على المشاركة بفاعلية في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019.

ويتضمن المنتدى، الذي يستضيفه حرم الجامعة بمدينة العين، جلستين رئيستين، تتمحور الأولى حول موضوع الشباب وانتخابات المجلس الوطني الاتحادي، ويتحدث فيها حول إدارة العملية الانتخابية وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي عضو اللجنة الوطنية للانتخابات رئيس لجنة إدارة الانتخابات، طارق هلال لوتاه، فيما يتناول موضوع دور الطلاب في الانتخابات رئيس قسم علم الاجتماع بجامعة الإمارات العربية المتحدة، الدكتور عقيل كاظم.

فيما يتحدث في الجلسة الثانية، التي تحمل عنوان «المرأة وتمكين المجلس الوطني الاتحادي»، كلٌ من وكيل الوزارة المساعد لشؤون المجلس الوطني الاتحادي في وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي عضو ومقرر اللجنة الوطنية للانتخابات، الدكتور سعيد الغفلي، حول موضوع برنامج التمكين السياسي، الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، عام 2005، وتمثيل المرأة مناصفة في المجلس الوطني الاتحادي، فيما تتحدث مديرة إدارة البحوث والتنمية في الاتحاد النسائي العام، أحلام سعيد اللمكي، عن حملة الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، «50:50» في دعم التمكين السياسي للمرأة الإماراتية.

وقال لوتاه: «يُشكل منتدى بناء الوعي السياسي لطلبة الجامعات إحدى أهم المنصات التي تعزّز الوعي السياسي للشباب، كما أنه أصبح واحدة من منصات التواصل مع الشباب الذين يشكلون العدد الأكبر من قوائم الهيئات الانتخابية، والذين نتطلع إلى مشاركتهم بفاعلية في العملية الانتخابية لاختيار والتصويت لمن يمثل صوتهم تحت قبة المجلس وينقل تطلعاتهم واحتياجاتهم».

وأكد أن الشباب الإماراتي بما يمتلك من معارف وخبرات ووعي بقضايا وطنه أصبح قادراً على صناعة المستقبل وقادراً على التعرف إلى احتياجاته والتعبير عنها، وقال: «الشباب هم القوة التي تتطلع قيادة دولة الإمارات إلى توظيفها لتحقيق النجاح والتميز في جميع المجالات ومواصلة مسيرة الإنجازات وتحقيق المراكز الأولى عالمياً، ومن هنا تبرز أهمية تعزيز وعيهم بالعمل البرلماني في دولة الإمارات ليكونوا مسهمين فاعلين في تطوير هذه المسيرة المتميزة التي حققت الكثير من النجاحات والإنجازات».

طباعة