حكام الشارقة وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة يأمرون بالإفراج عن سجناء

    أمر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بالإفراج عن 400 نزيل ونزيلة من مختلف الجنسيات بإدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية بالشارقة، ممن انطبقت عليهم شروط العفو، وثبتت أهليتهم للتمتع بالعفو وفق شروط حسن السيرة والسلوك.

    وبهذه المناسبة، رفع قائد عام شرطة الشارقة اللواء سيف الزري الشامسي، أسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو حاكم الشارقة، على مكرمة سموه بالعفو عن المحكومين، والتي تأتي انطلاقاً من حرص سموه على دعم كيان الأسرة، والمحافظة على استقرارها، وإدخال البهجة والسرور إلى نفوس أسر المحكومين وعائلاتهم وأبنائهم في هذه الأيام المباركة، آملين أن تكون هذه المكرمة باعثاً للخير في نفوس المفرج عنهم، وسبيلاً إلى الاستفادة من دروس تجربتهم، والعودة إلى المجتمع أفراداً صالحين يسهمون في تعزيز أمنه واستقراره من خلال التزامهم بالرشد والاستقامة في حياتهم المقبلة.

    كما أمر صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، بالإفراج عن 70 سجيناً أثبتوا حسن السيرة والسلوك خلال تنفيذهم مدة العقوبة في المنشآت الإصلاحية والعقابية في القيادة العامة لشرطة عجمان، وممن انطبقت عليهم شروط العفو وثبتت أهليتهم للتمتع به، وإعفائهم من مدة المحكومية المتبقية عليهم، وإبعاد من صدر بحقه حكم الإبعاد عن البلاد.

    وأعرب حاكم عجمان عن تمنياته للمفرج عنهم بعودة صالحة وقويمة للمجتمع والحياة العامة، بعد أن أمضوا مدة عقوبتهم، ولتكتمل فرحة العيد بعودة النزلاء إلى أسرهم.

    ورفع نائب قائد عام شرطة عجمان العميد عبدالله أحمد الحمراني، بهذه المناسبة، أسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، على أمر سموه بالعفو عن المحكومين، والذي يعكس حرصه على منح السجناء الفرصة ليكونوا أشخاصاً أسوياء وليلتئم شملهم مع عائلاتهم.

    وأوضح أن أمره يؤكد إحساساً عميقاً بأهمية أن يتمتع الإنسان بحريته، وأن تظل أبواب العودة مفتوحة والتراجع عن الأخطاء والاستفادة من الدروس والعبر التي مر بها السجناء خلال الفترة الماضية، وسبيلاً إلى الاستقامة والتوبة النصوح في حياتهم.

    كما أمر صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا، عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، بالإفراج عن عدد من السجناء في المنشآت الإصلاحية والعقابية بأم القيوين، ممن صدرت بحقهم أحكام الحبس والغرامة ويقضون عقوبات متفاوتة، وأثبتوا أهليتهم للتمتع بالعفو، وأثبتوا حسن سيرة وسلوك خلال فترة قضائهم العقوبة، مع إبعاد غير المواطنين خارج البلاد، تنفيذاً للأحكام الصادرة بحقهم.

    وأعرب صاحب السمو حاكم أم القيوين عن تمنياته للمفرج عنهم بالعودة الصالحة للمجتمع.

    وكذلك أمر صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، بالإفراج عن 208 سجناء من نزلاء المؤسسة العقابية والإصلاحية في رأس الخيمة ممن يقضون عقوبات، وممن صدرت بحقهم أحكام في قضايا مختلفة.

    ووجّه سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة رئيس مجلس القضاء، باتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ أمر صاحب السمو حاكم رأس الخيمة، بالإفراج عن المشمولين بالعفو من نزلاء المؤسسة العقابية والإصلاحية في رأس الخيمة، وبالتنسيق مع القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة.

    وقال النائب العام لإمارة رأس الخيمة المستشار حسن سعيد محيمد: «إن مكرمة صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، بالعفو عن بعض المحكوم عليهم، يأتي في إطار حرص سموه على منح المشمولين بالعفو الفرصة لمعاودة الاندماج في المجتمع وإدخال السرور إلى قلوب عائلاتهم».

    طباعة