من جميع الجنسيات تأكيداً على مبدأ التسامح

محمد بن راشد يأمر بالعفو عن 430 سجيناً بمناسبة العيد

أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، بصفته حاكماً لإمارة دبي، بالعفو عن 430 سجيناً في دبي، ومن مختلف الجنسيات، وذلك بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك.

وأكد النائب العام لإمارة دبي، المستشار عصام عيسى الحميدان، أن العفو السامي يأتي في إطار حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على منح المحكومين المشمولين بالعفو فرصة جديدة لمواصلة حياتهم مع أسرهم وذويهم، لما لذلك من آثار إيجابية مهمة على تلك الأسر، ومعاونتها على مواصلة حياتها بأسلوب طبيعي يمكنها من لعب دورها المنتظر ضمن النسيج العام للمجتمع، الذي لا تتوانى إمارة دبي وقيادتها في توفير جميع المقومات اللازمة لتعزيز تلاحمه وترسيخ تماسكه، ودفعه دائماً إلى الأمام، وتشجيعاً من سموه لهم على العودة إلى جادة الصواب، والانخراط في المجتمع من جديد أفراداً نافعين لأنفسهم ولغيرهم، وذلك تأكيداً على مبدأ التسامح الذي تعليه قيادتنا كقيمة أساسية من قيم مجتمعنا، في الوقت الذي تحتفي فيه دولتنا بـ«عام التسامح»، في دلالة رمزية للأثر الإيجابي الكبير لإعلاء هذه القيمة النبيلة وترسيخ مكانتها.

وقال الحميدان: «إن النيابة العامة بدأت التنسيق مع القيادة العامة لشرطة دبي والجهات المختصة لتنفيذ الأمر السامي لتمكين المحكومين المشمولين بالعفو من قضاء أيام عيد الأضحى مع ذويهم وأصدقائهم لإدخال البهجة عليهم»، مضيفاً أن المكرمة السامية تمثل فرصة أمام المشمولين بالعفو لطي صفحة مضت في حياتهم بكل ما حملته من أخطاء، وفتح صفحة جديدة مع أسرهم وأحبائهم في إطار من الالتزام بأحكام القانون الذي يمثل السياج الحامي للمجتمع، والضامن لأمن وسلامة أفراده، والحافظ لممتلكاتهم وحقوقهم، ليبقى مجتمع دولة الإمارات نموذجاً للمجتمعات التي تعلي مبدأ سيادة القانون.

طباعة